اليوم هو الجمعة نوفمبر 28, 2014 11:17 am




منتدى مغلق هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 42 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
 رسالة إلي قاسم ابوزيد.. 
الكاتب رسالة
روح المنتدى
روح المنتدى

اشترك في: الخميس فبراير 23, 2006 1:39 am
مشاركات: 9376
مكان: هنااااااااك ،،،،،!!
مشاركة رسالة إلي قاسم ابوزيد..
مدخل ( 1 ) :

ضليت هرب مني الامل .. جنيت وجافاني الشروق ...
حنيت وكنتي معايا في لمة دليب ..
شاشاي و في ايقاع حش المردوم ..
وفي جيد الزمن سوميت ..
مرقت علي محطات السفر غربة ...
و ما لقيتك امل شارد ..
مع انك معاي في زحمة المشوار .. وحتي يقيني عاد من تاني صحاك من حنين ذاتي ...
نجم الفرحة يا عايد ...
.. هاهو ربان آخر في باخرة ( مصطفي سيد احمد ) ... قائد ماهر يعرف كيمياء البحر .. والطريق الي اليابسة يقود الباخرة بمهارة وفن كما الفراش يتهادي فوق الموج .. يرتشف من كل زهرة اريجها .. ويحيله الي عسل صاف يرفد به تجربة / مصطفي تلك الخلية الدائبة بالحيوية والنشاط .
( قاسم ) يقاسمك الدهشة و الحضور يحيلك من مستمع الي مستمتع و مشارك في صياغة النص الشعري ...
( ابو زيد ) يزيدك رقي و القا ... يسمو بك في فضاءات رحبة .
آآآه ما اروع هذا القاسم المشترك بيننا و الراحل ( ابو سامر ) كما يحلو ل للرائعة / نونة - مناداته .
انضم ( قاسم ) الي ركب شعراء المفردة المجنحة و رفض السائد .. غيروا شكل الاغنية ورفضوا القوالب الجاهزة لاغنية كانت تخاطب الانثي كانثي عباءتها كلمات ضيقة و شفافة تلتصق بالجسد وجمل قصيرة لا تغطي سوي ركبيتي الاسئلة 0
شارك مع مصطفي في بداياته الغنائية .. وكان ميلاد مسرحية / ضو البيت - بندر شاه رائعة الاديب العالمي الطيب صالح !!! و احالوا ذاك النص الي سيمفونية رائعة !!! هو بالاخراج ومصطفي راوي غنائي للنص !! بمشاركة مجموعة من فرقة ( السديم المسرحية )
وكانت بحق تجربة مشرفة تهمس بميلاد شاعر من نوع آخر ... رجل يطوع الكلمة و يغسلها بماء الجمال وبحروف من نور ،،، تخرج المفردة منه و هي حية متحركة ،،، فهو مخرج ،، يخرج الدرر من فمه ،، ويخرجك من نفسك لترقص طربا مع شعره 0
... وايضا من افلامه التي اخرجها ( تلاحم !!! ) و الذي شاركه في التمثيل ال ( نبتة ) الظليلة - هادية بدر الدين - بمصاحبة فردة جناحها التانية ( يحي فضل الله !!
حينها كان الوسط الفني يعج ومازال ومازال بارتال من حملة المباخر وصفوف من حارقي البخور ... و فجاة سطع نجم ( مصطفي ) ومن خلفه العملاق قاسم ابوزيد ... و ’آخرين زادونا القا و سقونا شهدا ... شاركوه في بناء مملكة الرواكيب الصغيرة بمصاحبة شفع العرب الفتاري و بنات الزنج النوبية حتي غدت مدن منسية في كتب التواريخ والسير ووطن مشدود علي وتر التباريح و الشجن .0
و كانت تلك اللجان وهي مجموعة من الجثث التي تتحنط خلف مسمي - لجنة النصوص - وهم حراس القبح ويدعوننا الي التاصيل والرجوع بالامة الي تراثها وما ادراك ما حمي التأصيل 000 وغيره من الاوهام الجماعية السائدة حينها 0
وسطع نجم شعراء التجديد 00 اصحاب فكر 000 وقدموا لنا رقاع دعوة مفتوحة لتجاوز الحزن الكثيف الذي اصبح يلتصق بجوانب اجسادنا من الداخل يلتصق ولا يزول ، الا تشعرون بالطبقة اللزجة فوق لسانكم ، في جدران عروقكم من الداخل 000 لذا انصتوا لقاسم 000 يقطر شهدا عبر كمان / مصطفي
000 سافر 000
محطات الوداع ضجت قدامك و راك بيضاء 000
وسماك غناي 000
مساحات الاسي الفي عيونا تتفجر مدينة وناي 000
بطاقات دعوة الرجعة تساب عينين من الفرحة 000
دموع للحاضرين ضجت 00
زغاريد غطت الدنيا وعاد فرح الرجوع منية 000
صداها الريح ومن السنبلة الغناي ...
كتير بنعاتب الحاضر ولا اسفا علي الماضي 000
الاغنية التي تسمعها وتحس بان من يكلمك هي امك او شخص يوصيك ويحنو عليك ويتمني لك كل خير !!
وقد زاد الاغنية شدوا وبهاء ( الموصلي ) ،،، موزارت السودان 0
وهاهو قاسم ومازال يواصل عطاؤه وفنه وما زال قابضا علي جمر القضية والفكرة بداخل محرقة الوطن ( الذي كانت مساحته مليون ميل مربع ) وقد ضاق الان باهله !! وبرغم شح الامكانات 00 وبفضل موهبته و غني نفسه الخلاقة 0
وما يميز مصطفي عن غيره من ( المغنين ) تلك العلاقة الحميمة بينه وشعرائه ومستمعيه ، وحينما يحكي لك احد المقربين منه كانه يحكي لك عن طائر خرافي او طيف !! لذا انا موقنون نحن انه لن يتكرر لا اسمه ولا رسمه 0
وهو خليط من الانسانية و السلوك الراقي 000 نعم هناك الكثيرون جيدو الاتداء و الالحان ولكنهم ليسوا مصطفي صاحب الفكرة و المبدأ و الموقف 0
يا ايها الشعراء ىالذين ساعدتم ( مصطفي سيد احمد ) ليظل شامخا و قويا 000 لا اقدم لكم شكري فقط 0
اريد ان اقدم لكم شيئا من روحي 00 اريد ان استعمل لغة لم يستعملها بشر 000 في التعبير عن التقدير والامتنان الذي نحسه نحوكم 000
لنواصل التوثيق لهذه التجربة ولهذا الرائع / قاسم ابوزيد 0000

_________________
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ !!


الاثنين يونيو 12, 2006 8:55 pm
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[align=center]صورة


العارض يارفيقي...


دائما مبدع وبتقدر الجمال وماعندي حل غير ارد عليك بنفس اسلوبك....

قاسم أبوزيد ...


لمّا نتقابل نحقّق


فى وجودى .. وفى وجودِك


أحلى شوفة


هذا الفتي اسمر الملامح ذا العيون الحاده ...له عبقريه في تطويع الحروف وتسليطه علي احساسه بقسوه ليبرز اجمل كلمات جميله....
قاسم ابو زيد ورائعته سافر مطارات الوداع الخ ياربي علي الابداع وروعه الاحساس في تصوير الالم الفراق...

العارض ستجدني هنادائما حيث الجمال وحيث توجد ريحه ابو سامر دوما....


تخريمه ...

حقيقي اسفه علي الانقطاع بس جد ظروف خارج عن الاراده وحاله حزن عام علي رحيل هشم ميرغني وورحيل احدي زميلاتي دفعتي... :cry: :cry:[/align]

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الاثنين يونيو 12, 2006 11:15 pm
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[align=center]

حوار : أحمد عوض
يبرز صوت الشاعر والمخرج الدرامي قاسم ابوزيد كعلامة في مجال النص الشعري والدراما المسرحية والمرئية من خلال عدد من الاعمال قدمها للجمهور عبر صوت الفنان الراحل مصطفى سيد احمد او عدد من الفنانين الآخرين آخرها الاعمال التي تغنى بها (محمود عبد العزيز) و «حنان النيل» ايضا عدد من المسرحيات من خلال جماعة السديم المسرحية او المسلسلات التي آخرها السيف والنهار مسلسل تلفزيوني من جزئين بث التلفزيون السوداني منها الجزء الاول ، وفي انتظار بث الثاني قريبا ، كذلك عدد من الافلام التلفزيونية منها ما بثه التلفزيون عدة مرات مثل «عبير الامكنة» .
وقاسم ابوزيد يربط بين الشعر والدراما ، ويقول إن الاصل في كل هذه الفنون الابداعية هي الدراما وفيها يكمن شر اللعبة الابداعية (الصحافة) التقت ، قاسم وحاورته حول تجربته الدرامية والشعرية فإلى الجزء الاول من الحوار ...

ذو الفقار كاتب مسرحي متمرد على الكتابة التقليدية
هذا القرن لن يستوعب مخرجاً ليس له علاقة بالفنون المجاورة للعرض !!
- كيـــــــف بدأت مشوارك مع الدراما السودانية ...؟
* مارست العمل المسرحي بشكل جاد جدا منذ عام 1980م وحتي الآن تخصصت في مسألة الاخراج المسرحي ، ولدي مساهمات عديدة جدا أو رؤية كاملة وعميقة في مسألة الاخراج المسرحي والعرض المسرحي السوداني ، واقول سوداني لان السودان يحمل العديد من الدلالات والتباينات الثقافية والعرقية وهي مجموعة من المباحث الجادة جدا في البحث عن رؤية بشكل رحب وبحث تحديدا فيما كان يقوله استاذنا الراحل احمد الطيب زين العابدين في مسألة السودانوية لاننا في نهاية الامر سودانيين لنا صفات وملامح تميزنا عن العالم ايضا لنا حضارة ضاربة الجذوروحضارة اسست السودان الآني و ماهو موجود من جانب جمالي في ممارساته وطقوسه ، اول اعمالي المسرحية يمكن ان تكون اميزها مسرحية «السديم» التي سميت بها جماعة «السديم المسرحية» وهي مسرحية قصيرة كتبها الشاعر العربي (أودنيس» ومثلت السودان في مهرجانين في القاهرة ، وكان شعار مجموعة «السديم» شعاراً مذكوراً ومعروفاً ان العرض الجميل ذلك الذي لم يقدم بعد . ومازلنا متمسكين بهذه المقولة ونسعى لتحقيقها ثم بعد ذلك اخرجت قصة الطيب صالح «ضوالبيت» اعدها للمسرح الاخ الشاعر محمد محي الدين ، ثم مسرحية «امبراطورية الجداد» ثم مسرحية الناس الركبوا الطرورة ومسرحية اربعة رجال وحبل وقبة النار التي كتبها الكاتب المسرحي ذو الفقار حسن عدلان وتربطني به علاقة وطيدة كوننا ابناء مدينة واحدة وهي مدينة الدامر ، وهو اكبر منا سنا ولكننا التقينا فقد كنت معلما بكلية المعلمات بالدامر وهو يعمل بالسكة حديد حتى الآن وكنا كثيرا ما نتناقش حول الكتابة المسرحية ، فهو كاتب متمرد جدا على الكتابة التقليدية ، ومتمرد على المكان ايضا ، فهو يعتقد ان المسرحية التي في داخل الغرف والمكاتب يجب ان يتم تجاوزها ، الى مكان جديد وشخصيات جديدة وعن افكار ومواضيع جديدة وتكون نسبة التشويق فيها عالية جدا وفعلا كان ذلك هو همي، ايضا كنت متمرداً على اى شئ متمرد على روحي وعلى وجودي فقد كان وجودي يسبب لي قلقاً غير عادي وتوتراً من نوع آخر ولكن بحمد الله كانت هذه هي البدايات فقد بدأت الاشياء تتعتق المهم انني استطعت ان اصنع عرضا سودانيا جيدا جذب اليه العديد من المشاهدين وايضا الاكاديميين ، وشكل نقطة هامة جدا في ملامح العرض السوداني وهذه النقطة كان فيها شئ من التعبيرية ومحاولات ما يسمى بـ (الواقعية السحرية» وحاولنا فيها ان نوجد نوعاً من العلامات المرئية الجديدة سواء كان في الحركة ـ حركة الممثل ـ او في الحركة الداخلية للنص بقصد ان يحدث لها انفجار .
- كيف يحدث الانفجار في العرض المسرحي ..؟
* عن طريق «اثنوغرافيات» العرض الأخريات من فنيات وديكور واضاءة والخ .. ايضا محاولة تشكيل الفضاء على مستوياته الافقية والرأسية بشكل جديد ، ليست مسألة وقوف او جلوس او حركة دائرة .. ولا حركة منحنية ومتعرجة ، بل تشكيل هذا الفضاء يوازي تشكيل لوحة وانا اشهد تماما ان من المرتكزات الاساسية لفن العرض المسرحي ، عندي الالتصاق والالتحام الشديد ومعرفة الفن التشكيلي وانا اعتقد انه الآن في هذا بداية هذا القرن لن يستوعب المسرح مخرجاً ليس لديه علاقة بالفن التشكيلي او بفن المعمار ، او بالكمبيوتر او ما تسمى بالفنون المجاورة فالعرض المسرحي له فنون مجاورة تساهم بشكل او بآخر في تصميم وابراز وتقديم الصورة المسرحية ، والفن التشكيلي مع المعمار اذا نظرنا لكل منهما على حدة نجد ان المعمار مثلا به جوانب نحتية وفيه لون وفيه بعد وكتلة يتم معالجتها وفق الفضاء الموجودة فيه المباني الاخرى ثم نجد المكان في المسرح العمارة فيه جزء اساسي منه ومن ذلك نجد ان عناصر اللوحة التشكيلية متقاربة جدا مع عناصر اللوحة المسرحية وهي مجموعة من الصور المتلاحقة ولكن اللوحة التشكيلية هي اللحظة المختارة بالنسبة للفنان التشكيلي سواء كان تأثيري او فنان واقعي هي لحظة تم اختيارها بدقة ، ايضا نفسها عناصر الصورة في المسرح ففي المسرح مالم يتم معالجة الفضاء ما بين الكتل المتحركة الثابتة فإننا لن نرى عرضا متسعا حتى ولو كان نص المسرحية جيدا فالمسرح صندوق او ما يسموه مسرح (العلبة الايطالية) وهو الاكثر شيوعا في العالم فهو له جدار وواجهة وفريم نفس هذه الملامح نجدها في اللوحة التشكيلية ولا يفرق بينهما سوى ان المسرح المنظور واقعي ، والمسرح من خصائصه انه عرض حي مباشر ، بعد ذلك كيف يمكن لنا ان نستخلص من النص المسرحي ما يمكن ان يكون تفجير او نختار النص من خلال كل المساهمات والقراءات والمعارف والبحث في الثقافة السودانية او البحث عن الاغنية الجديدة مثلا في النص الشعري والحال واحد فقط تتغير الوسائل والادوات سواء كان الباحث هو قاص او شاعر او روائى او تشكيلي او مسرحي فحالة المثيرات والاستجابات التي تحدث للفنان هي واحدة ولكن المهم كيف تحدث لهذا الفنان تهيئة عالية لكي يستطيع ان يخرج المكنون الداخلي او المخزون الابداعي بشكل افضل .
- ماهو الخيط الذي يربط بين هذه الضروب الابداعية لكي يتم ايجاد متلقٍ متفاعل ...؟
* الدراما ام هذه اللعبة كلها ـ أى الشعر ـ لان الدراما بدأت في العالم شعرا ، وعند الاغريق كانت شعرا ، ولدينا هنا بدأها الشعراء مثل العبادي في مسرحية «المك نمر» والشعر له سلطة خاصة وله تأثير وسحر ، ويمكن للشعر ان يقوم بايصال الشخصية الى ذهن المتلقي وله القدرة على اجلاء الصورة وكما قال المتنبي :
كفى بجسمي نحولا انني رجل
لولا مخطابتي اياك لم ترن
وهذه من الصور الجميلة جدا في الشعر او كما قال السياب :
تثائب المساء والغيوم ما تزال
تسح ما تسح من دموعها الثقال
كان طفلا بات يهذي قبل ان ينام
بان امه التي اغابها منذ عام
ثم لم يجدها
ثم حين بح بالسؤال
قالوا له بعد غد تعود
لابد ان تعود
وان تهامس الرفاق انها
هناك في جانب التل تنام نومة اللحود
تسف من ترابها وتشعل المطر
وهذا مثال آخر لما يمكن ان ينقله لك الشعر او المفردة الشعرية من صور ، ويتم تخيلها ، مثل الدراما الاذاعية من خلال الصوت الذي يوضح الحركة وجغرافية المكان يمكنك ان تتخيل الشخصيات ، ومثل القصة والرواية من خلال البناء والنسيج اللغوي وشعريته ، فالقصة القصيرة والرواية حالة شعرية ايضا بسبب ربط المفردات في استقاها وفي موسيقاها ، فهذه مقدرة صعبة جدا في الكتابة المنثورة ، فهي كتابة منثورة موسيقيا ومنثورة ايقاعيا وانا اعتبر ان القصة والرواية هما موردان هامان في اثراء تجربتي المسرحية والشعرية واستمع واقرأ ايضا الاغنية باللغة الانجليزية او الالمانية والفرنسية المترجمة للعربية لكي اعرف اين وصلت الاغنية الآن في العالم وفي اعتقادي ان كل هذه الفنون المجاورة او ما يسمى بـ (العلوم الانسانية) وكل هذه المعارف يمكنها ان تقدم وتضيف جديدا للمبدع من حيث الرؤية ومن حيث الانفعال ، ايضا الشارع والناس وحركتهم وما يلبسونه ويأكلونه الحالة الاقتصادية ، والواقع السياسي الراهن كل ذلك يساهم في تعقيد العملية الابداعية وفي البحث عن مناطق تنفيس أخرى ، ولكن لابد للمسألة كلها ان يكون فيها المستوى الجماعي والابداعي عال والابداع هو الامتاع لاننا في الاساس كلنا سواء كنا روائيين او قصاص او مسرحيين او تشكيليين وشعراء نلجأ لمعالجة الحياة بشكل جميل واعادة صياغة المألوف بطريقة غير مألوفة .
- في تجربتك الشعرية الغنائىة خلاف اعمالك التي تغنى بها الراحل مصطفى سيد احمد من الفنانين الذين تغنوا لك ؟
* في البادية تغنى لي خوجلي هاشم وهو من فناني مدينة عطبرة وقد تغنى بكثير من الاعمال ، والاعمال المشهورة التي تغنى بها اغنية «الراكوبة»
سرقوها في ليلها
بعد الغبش دقسوا
قبال تشيل حيلها
والليل يخت نفسوا
ودوها في حتة ما فيها راكوبة
لافيها عضة جوع لا أمة منكوبة
النوم جافاها شرد
ما اتحددت تقرأ
ايضا الفنان محمود عبد العزيز تغنى لي في تجربة مسرحية «تاجوج في الخرطوم» اكثر من ستة نصوص غنائية كانت هي من جسد العرض ، ايضا اغنية في احد البوماته ولم اكن اعلم بها ، بعد ذلك عرفت ان «خوجلي هاشم» ارسل له اغنية من كلماتي قام بتلحينها في شريط وهي اغنية تقول :
خطوة من دونك
الخطوة منك كيف
مهما الظروف تقسى
ارسى ومعاك انسى
حلوة وسمح لونك
مشوار معاك ما بيقيف
اقرأ الضفاف لوحة
اجدف احسك فيه
اكتب حرف من نار الموج
يهيج يطفيه
الشوق صياح يصلك
صوتك صداك مكسي
البي اوصله كيف
ايضا الاخت حنان النيل والهادي حامد (الهادي الجبل) لحن لي ثماني اغان آخرها اغنية :
قمرة وسمح يازول
مالي المكانين جد
سواك وما قبحك
من كل نبع ورد
يا ربي منو شبهك
فات الشبه والحد
حد السمح شفناه
وشوف الجميل مشهد
المهم هي محاولات تمشي في الخط نفسه الذي كان قد تغني به مصطفى وهو خطاب شعري لن نتنازل عنه وان كنا نحن نتعامل بحذر شديد في هذه الاعمال خوفا من التحريف او الاخطاء مثل اغنية «خطوة منك» التي ورد بها اخطاء في بعض مفرداتها مثل مفردة «حلم الغريق» فهي في الشريط قد وردت «حلم الفريق» وعموما هي محاولات نتمنى ان يكتمل عقدها اذا كان المقياس بالكلم . [/align]

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الاثنين يونيو 12, 2006 11:16 pm
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[align=center]

الصبر الذي صبرناه في مجال الأغنية أكسبنا جلداً فولاذياً في التعامل مع الدراما
أقمار الضواحي تتناول حال المعلمين والعملية التربوية نفسها
تناول قاسم ابو زيد في الجزء الاول من الحوار المكونات التي اثرت عليه في تكوين رؤاه الاخراجية، مبيناً ان الدراما والشعر والقصة والرواية والتشكيل وكل هذه الفنون تعمل على رفد بعضها لانتاج العمل الابداعي، وقد سلط الضوء على جزء من تجربته في المسرح وكتابة الاغنية، ها هو في الجزء الثاني من الحوار يتحدث عن تجربته في الدراما المرئية، من خلال بعض الأعمال التي قام بإخراجها وعرضها التلفزيون السوداني مثل فيلم «عبير الأزمنة» ومسلسلات «أقمار الضواحي» و«السيف والنهار».
وقد تعرض في هذا الجزء الى مسألة الدراما السودانية واشكالاتها، مشيراً الى ان الدراما الآن اصبحت هي الحياة نفسها في العالم باعتبارها اداة خطيرة في تنمية المجتمع وتنمية البشر والعقول، فكان هذا الجزء الثاني من الحوار..
حوار: أحمد عوض
ü نعود مرة اخرى للدراما وتحديداً «المرئية» وتجربة فيلم «عبير الازمنة»..؟
- عبير الازمنة فيلم مأخوذ عن قصة للفنان التشكيلي د. احمد عبد العال وقد قرأها كاتب السيناريو عادل ابراهيم محمد خير في صحيفة السودان الحديث واعجبته فكرتها فاتصل بكاتبها د. احمد عبد العال واستأذنه في تحويلها الى فيلم وبالفعل وضع لها سيناريو، وفكرة الفيلم تدور حول الانسان كقوة داخل الحياة، بمعنى ان الانسان له المقدرة على ان يصبح اقوى من أي شيء يعرفه إذا كان هو نفسه قوي، بالامل، فالامل يشكل الحياة ومن ليس لديه امل يمكن ان يموت، ويمكن للانسان على وشك الموت ولكن امله في الحياة قوي جداً فيعيش ويقاوم فكرة الموت، الكاتب عادل ابراهيم محمد خير عندما اصابه شلل نصفي وذهبت إليه في المستشفى قال لي بأنه سوف يقوم، ويمشي وسوف يمارس فعل الكتابة... بهذه القوة، وفعلاً قام الكاتب عادل ابراهيم، حتى الطبيب الذي كان يعالجه قال لي ان هذا الامر صعب جداً إذا لم يكن مستحيلاً، ورغم ذلك قام عادل ومارس عمله كما ترى.. المهم ان قصة الفيلم تدور حول زوجين تقدما في السن ولم ينجبا وكانا يحلمان بالولد والزوج فنان تشكيلي (منسي) وزوجته اسمها «ذكريات» فاصبحا هما الاثنان منسيين، وكان هذا الفنان يحلم بالطفل ويرسمه في لوحاته، في اثناء ذلك جاءه «ملك الموت» في شكل شخص يدق الباب، فاتفق مع زوجته على ان يقوما بإعادة كل الاشياء التي عملاها منذ ان تقابلا الى ان يحين موعد حضور ملك الموت، وكانا يعانيان من مرض الروماتيزم إلا انهما اخذا يترددان على الاماكن التي التقيا فيها من قبل. فقد كانت الزوجة معلمة فنون، هذه الحركة اعطتهما احساساً جديداً، وهو انهما غير عاديين، بدأت آلام الروماتيزم تخف والحركة اصبحت عندهما خفيفة بعد ان كانت ثقيلة. وتتصاعد الاحداث فيعود الرجل شاباً وكذلك زوجته ويرتحلان من مكان سكنهما، ومن ثم تحبل الزوجة وتضع جنيناً، وفي هذه الفترة اختفى ملك الموت ولم يأت، ولكنه يعود في نهاية الفيلم وقد كان على شكل طائر خلافاً للنص حيث كان في (شخص رجل وقور ومهندم). اخترنا تقديمه في شكل طائر لإلمامي ببعض ادبيات الصوفية في السودان وانا احبهم جداً، فقد وجدت ان المفاهيم الدينية والقيم السودانية لن تقبل لي ملك موت في شكل رجل سوداني، وان وضعنا للخيال اعتباره ولذلك عالجت الامر بهذه الطريقة ان يكون ملاكاً طائراً.
المهم كان هذا هو «عبير الازمنة» الفيلم الاول، وكان من الافلام المتميزة في التلفزيون السوداني، وهو بطولة الاخ يحيى فضل الله رد الله غربته، والممثلة القديرة نادية احمد بابكر، وعبر هذه الصحيفة ابث للأخ يحيى التحايا ولأبنائه.
ü «أقمار الضواحي» وأول تجربة في مسلسل سوداني؟
- أقمار الضواحي تجربة بعد صيام طويل عن التلفزيون، وذلك لأن هنالك بعض من يعتقد ان التلفزيون ملك خاص لهم، ومجموعة من المكائد والمؤامرات، والحروبات، عليك ان تواجهها، ولقد واجهنا كل ذلك بصبر طويل.. نفس الصبر الذي صبرناه في مجال الاغنية مع الراحل مصطفى سيد احمد، واكسبنا جلداً فولاذياً، وفي الاصل لدينا مخططات، أو قل مشاريع ثقافية.. أنا شخصياً لدى مشروع ثقافي صغير خاص بي اقوم بانجازه، وبالصبر على هذه المسألة -أي مسألة المؤامرات هذه- كان المشروع يتعمق وكنت اجد نفسي اعدل فقط في صيغه، ليست صيغه التنازلية ولكن هذا التعديل هو تجديد في المشروع نفسه، وليس تركاً لمقولتك، ولكن ان تقل مقولتك وتذهب.. المهم استطعنا انتشال تجربة جديدة وهي تجربة اقمار الضواحي، مسلسل يتحدث عن حال التعليم والمعلم الذي اصبح ليس شيئاً محزناًً وحسب بل حتى الآن التعليم فيه اشكالات كبيرة جداً على مستوى المنهج ومستوى تأهيل المعلم، وانا الآن اتحدث من حيث انني اولئك الذين يؤهلون المعلمين، فيما يعرف بالمنهج الاسعافي، وهذه المسألة -أي المنهج الاسعافي- يمكن ان تتم في أي شيء آخر عدا التعليم، ففي بريطانيا مثلاً يمكن ان يتغير النظام السياسي مثلاً بانتقال السلطة من المحافظين للعمال، أو تذهب بطولة الدوري من مانشستر للأرسنال، ولكن لا يمكن ان يتغير نظام التعليم، فهو نظام ثابت وله خبراؤه الذين يعرفون منهجه، وهذا المنهج هو في حالة دراسة بإستمرار بغرض تطوير مناهجه وانتاج كتبه ووسائله التعليمية. أما عندنا هنا فيمكن الغاء مرحلة كاملة بين يوم وليلة، ويتم تنزيل المناهج للمدارس قبل مراجعتها وحتى قبل التدريب عليها من قبل المعلمين، حتى يتم اكتشاف اشكالاتها ونقائصها، ومن ثم تدريسها للطلبة قبل اعتمادها لقياس مدى استيعابهم، يعني المنهج لا ينفصل عن العملية التربوية نفسها، فقد تناولنا في مسلسل «أقمار الضواحي» مشكلاً كبير اًجداً وهو حال المعلمين وحال العملية التربوية نفسها، وموقف التعليم والتربية من مفهوم الاقتصاد، والدولار والعالم نفسه في صراعاته كلها، وتحديداً في صراعه الثقافي، ومحاولة جريئة جداً في أن نقول فليبتعد السياسيون عن العملية التربوية، وكل مجال يترك لمتخصصيه بغض النظر عن اتجاهاتهم الفكرية وألوان طيفهم السياسية، وهذه هي التجربة، وقد قصد منذ البداية لهذه التجربة أن لا تقوم، لأن أجرها كان ضعيفاً جداً، ولولا مراعاة الشركة المنتجة لهذا الأمر، كان يمكن ان نكون حتى الآن نرزح في السجون ونحن نسدد للبعض في أموالهم، وقد تم لهذا العمل التوفيق لأنني كنت المنتج المنفذ لهذا المسلسل، وقد اخذت حريتي في التصوير تماماً وتوفر لنا من معينات الانتاج، من كاميرا، واضاءة، وكرين، وازياء، ومكياج واخترنا مجموعة من افضل الممثلين وهم نفسهم كانوا أمام تحدٍ، بسبب الدراما السودانية وما حدث لها من إشكلات كثيرة صارت مرفوضة من قبل المشاهد، أيضاً التلفزيون السوداني نفسه لا يريد دراما سودانية لشيء في نفس يعقوب، والسبب الرئيسي في ذلك ان يقولوا انها مكلفة، وربما هنالك البعض الذي يستفيد من عرض مسلسل مصري، لأن جلب مسلسلات مصرية مسألة فيها «الكومشن»، ونزول في فنادق خمسة نجوم وفيها «دولار» في نهاية الامر، توجد عملة صعبة وهذه دراما سودانية تنتج في الداخل، ويتم صرف هذه العملة في مكان آخر، والخطير في الامر ان الدراما المصرية اطلقت مجموعة من القيم خطيرة جداً في الشارع السوداني، مما يجعلنا نتساءل عن من هو المهموم بالثقافة السودانية، ومن المهموم بالهوية السودانية، غير الدراما، الدراما عندنا لا نحتاج لها إلا عندما تكون هنالك مهرجانات، وربما نحتاج لها لتعضيد الخطاب السياسي، ما حدث في الدراما حدث في بقية الفنون السودانية وخاصة الاغنية، والتي اصبحت اليوم تعاني من جيل بأكمله لا يعرف عنها شيئاً.. واذكر لك طرفة حدثت في التلفزيون السوداني، وهي ان احد المخرجين كان مستضيفاً لعدد من الضيوف في برنامج عن الخرطوم عاصمة للثقافة العربية، وكان يقدم اغنيات عربية في فواصل تتخلل الحديث، ولك ان تتخيل ما هو مفهومنا عن الخرطوم عاصمة للثقافة العربية.. يا أخي الاغنية السودانية حتى الآن لم تخرج من حدودها.. نعم هنالك كثيرون يعرفون ديانا حداد ولكن من يعرف عثمان حسين في العالم العربي، يتحدث الناس عن الخرطوم عاصمة للثقافة العربية، ولكن اين منتوجنا الثقافي المكتوب او المرئي او المسموع!؟، حتى الآن نحن متدهورون جداً في مسألة النشر والكتابة، ومتدهورون في الدراما والموسيقى والغناء، وغيرها، أي شيء من ابداعنا الداخلي، أي شيء من حواراتنا التي شكلتنا، الطيب صالح مثلاً خرج للعالم من هذه المحلية، وابراهيم اسحق ايضاً الى آخر القائمة، ما الذي يمنع!؟
ü ما الذي يجعل الدراما السودانية لا تجد مساحتها في خارطة برامج التلفزيون السوداني؟
- بعض المسؤولين في التلفزيون يطلقون الكلام لتعضيد وتبرير قراراتهم بعدم إنتاج الدراما السودانية، لا يحبها الجمهور السوداني، ولكنهم لا يقولون إنهم كيف عرفوا ذلك؟! انهم يقيسون على المشاهد في الخرطوم.. ولكن الخرطوم ليست كل السودان وليست هي نموذج الحياة الامثل، الدراما السودانية تشاهد على نطاق واسع من السودان رغم وجود فضائيات، المشكلة الحقيقية تكمن في وجود وعي بدور الدراما في الحياة عموماً، ودورها في صياغة المجتمع وتشكيل الوجدان، ولدينا انموذج واضح في الاغنية، ان المشكل الاساسي في وجود مسؤولين لا يعون الدور الحقيقي للفن في تنمية المجتمع والاهتمام بالانسان كبني آدم قبل ان يكون سياسياً او مثقفاًً او طبيباً... الخ، فالكاتب الدرامي موجود، والممثل الجيد والمؤهل موجود والمخرج ايضاً موجود.. ولكن من يقنع الحكومات بوضع الفن ضمن أول السلم أو من أولويات التنمية البشرية وصياغة العقول من؟!
ü ماذا عن تجربة مسلسل «السيف والنهار»؟
- هذا المسلسل لا يتناول مشكلة وجود المستعمر في ارض الوطن كما ذهب البعض، وانما هذه الفانتازيا التاريخية التي تناولها المسلسل هي قصة خيالية عن التاريخ ونحن دائماً في تاريخنا أو حتى درامتنا عندما نتجه للتاريخ نتناول الابطال دائماً أو الملوك والاميرات، ولكن لا نتناول النشاط الاجتماعي لدى الشعب، والشعب هو العامل الاساسي في كل شيء على سبيل المثال الإستقلال لم ننله إلا بسبب الانتفاضات والثورات الشعبية القوية جداً، وزعماء الاستقلال ما هو وزنهم من دون هذه الجماهير، فهل التاريخ هو فقط للابطال؟!، ولذلك كانت محاولتنا في السيف والنهار، انه من خلال الاحداث التي تمت بين قرية «ود المبارك» و«موك» المفتش الزراعي الذي يحدث له تحول تارة هو مفتش وعند الازمات يصبح ضابطاً، وقد دار صراع بينه وبين اهالي «ود المبارك» في مسألة الزراعة، فقد كان يريدهم ان يزرعوا قطناً وهم يريدون زراعة محاصيل لها علاقة مباشرة بحياتهم مثل الذرة والفول والقمح، وهذا نقلة في الحياة بمعنى عندما يتم تغيير نمط الانتاج «نوعه» يتغير نمط الحياة نفسه. وفي نهاية الامر ينتج المزارع قطناً بكميات كبيرة وينال منه ملاليم، مثلما يحدث الآن في مشروع الجزيرة أو ما حدث في مشاريع مشابهة مثل مشروع الزيداب الزراعي، وهذه هي علامات أنا لا أقول إنني أفهم الزراعة ولكن منذ ان وعينا على هذه الدنيا ولم نجد لنا زراعة تخسر إلا في هذه الايام، واعتقد ان دور الدراما ان تكون لصيقة بحياة الناس ويجب ان نتحدث بصوت عالٍ، وان تشير وتهمس في حالات الهمس.
المهم لقد تمت هذه التجربة بجزئيها الاول الذي عرض على المشاهد والجزء الثاني ينتظر العرض، من انتاج شركة قاف ممثلة في الأخ اليسع حسن احمد الذي قام بدور ممتاز جداً، وتم الانتاج بشكل متكامل بدون الـ «40%» من التلفزيون، والأخ اليسع خدم هذا الامر بقلب هميم على اهل الدراما وعلى المشاهد السوداني.
هذه هي التجربة التي أنا الآن خارجها وانظر إليها بمنظور ناقد ومن السهل جداً ان يتحول المخرج الى ناقد وينظر لعمله، وأنا اعتقد ان هذا المسلسل حقق نجاحات عالية جداً، ويكفي انه قدم طقس المناخ السوداني من خلال مجموعة الاكسسوارات التي تعبر عن الوطن.[/align]

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الاثنين يونيو 12, 2006 11:18 pm
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[align=center]

علمينى الإحتمال

علمينى الإحتمال


وكيف أجاوب عن هواك


لما يغلبنى السؤال


لما يتأرجح منانا بين مظنة وإحتمال


ما بحسِّـك دونك .. إنتى


ما الحقايق .. ما الظلال


والحرِف بِعرِفْ مداهو


حتى لو جفّ الخيال

*****


علمينى الإحتمال


ونحن كيف نقدر نقاوم


فى بلد ملّ الحِوار


صرخة بتموت فى المزارع


وزيف مشتّت فى الشوارع


بين مداينّـا الكُتار


علمينى الإحتمال


ونحن كيف نقدر نقاوم


هجمة الزمن التتار


وكيف نحصِّن ومضة الأمل


البيشرِق كل مرة


وفى إنتظارى


إنتى والشوق فى المجرّة


برق خفّق من خدودك

ورعد يفتح لى دروبك

وغيث يقفّل فى شجوبك


*****


علمينى الأحتمال


ونحن كيف نقدر نجمّع لى ملامح الليلة


من عُمق المدار


علمينى الإحتمال


ونحن كيف نقدر نقاوم


فى بلد ملّيت صِفوفا


ولاّ أمشى على المزالِق


فى بلد نكرت دِفوفا


ولاّ أشيلِك وإحتِمالِك


إمّا أدّيك إحتمالى


يا أشيل منِّك ظروفك


ولاّ أرجّع ليك حروفِك


غنية تمرُق من دفوفك


برجا هجعة ليل طيوفا


*****


علمينى الإحتمال


ولاّ نتعاهد نواصِل ..


فى الظروف القاسية .. نمشى


وفرحة الأطفال نشوفا


ومضة تمحوها الظلال


ونظرة تغنيك عن سؤال


فى خيالك .. وغيم ظلالك


لمّا يتجاوب سؤالك


ترفع الأحزان ظروفا


وتنقر الأفراح دفوفا


لمّا نتقابل نحقّق


فى وجودى .. وفى وجودِك


أحلى شوفة


******************

ليه غبتى يا قمرة
ليه غبتى يا قمرة

نركب جياد الليل

وإنشرّ بينّا صباح

سفر العتامير .. ليل

نرجاكَ فى المطرة

أرجع تعال .. يا شليل

دِرع الأميرة .. سـِرِق

سووهو حِدوة خيل

بحر العطاشا .. نِشِف

نشرب بواقى السيل

******

صُدْ لى ملامحك .. يا حراز

ريح العوارِض ... غرّبتْ

فرتِق ضفايرك .. لى الرزاز

... جية العصافير .. قرّبتْ

***************

زى ما يكون
على عمقك

مشيت متلفِّحك .. خاطر

برغم ذبول نجيماتك

سماك معقول

وشارع الشوق ..

بدونك .. تمْ

بحِسْ بى القول .. على حدّ السيوف مجدول

ورغم الفات

ورغم الحاصِل المسلول

فوق عمقك قدل جوّاى

على لقيا .. وبياض خاطر

وزى مايكون

*****

وعلى عمقك

مشيت متلفّحك .. خاطر

لا الشبورة .. لا ريحة الدُعاش

مشبوبة بى ندّكْ

.. صبابة وصوت

ولا برقت شموس منّك

ولا دخلت شموس فينى

ولا أظنّك بتدّى شموس

ويطلع من عيونك ضو

ولا لِمِس الجفاف خدّك

ولا ركّ الندى المحروق

فراشات فى شذاك .. دخان

شعاعات من بريق لحظك

فهل يرجع زمن جيتك

حضور تانى ؟

*******

على ذكراك أمل ممتد

أنا وإنت .. وهدير الكون

على لقيا .. وبياض خاطر

******

وعلى عمقك .. مشيت

متلفّحك خاطر

ولا عند المغيب وجّت غصون شجرك

ولا لمـّة فرح .. بتلم

ولا الرقدة .. التعب بتجم

ولا زِيف العِشِق مفضوح

ولا الصمت القبيل .. مفتوح

ولا الفرح البِتِم القول

صدى الغنوات ... يرقِّص حول

ولا وجّت رياض أطفال

ولا الموّال

مركّب بى نسيج الجيـّة

بى أنغام طبول شدوك

عشان أضحى الفرح مسحور

وإيقاع الرقيص .. مكسور

******

نسيب البلد ... ينجَمْ

نطوى الشوق منام

نتوسد الأحلام

على هبـّة نسيم باكر

لأننا نحن متواعدين

ومن جوّة الضجيج طالعين

بصوت واحد

لأننا نحن متواعدين

على لقيا وبياض خاطر

وزى ما يكون
[/align]

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الاثنين يونيو 12, 2006 11:20 pm
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[ram]http://tabatpeople.com/songs/sudan/mustafa/safir.ram[/ram]

سافر...

اغنية بتتعبني جدا جدا جدا ...

اذكر يوم وداعي في مطار القاهه فجاءه اسمع الاغنيهدي بالصوت العالي حست اني اتمني ان اجري لي مالانهاه وماقيف واحضر الحظه دي دي لكن زي ماقال قاسم كتير بنعاتب الحاضر ولا أسفاً على الماضى ...



الشئ دا ممكن تعلقوا لينا فوق حاضر ..... :arrow:

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الاثنين يونيو 12, 2006 11:42 pm
يشاهد الملف الشخصي
صاحبة الذوق الرفيع
صاحبة الذوق الرفيع

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 2:27 am
مشاركات: 6556
مكان: كندا
مشاركة 
شكرا اخى العارض على هذة المساحة التى خصصتها للصديق الحميم والفنان الشامل قاسم ابوذيد.احتفى دائما باهذاء قاسم الرقيق فى ديوانة
ل


وحة وطن فى عيون طفلة
==============

الاهداء
-------
الى امى وابى الذين علمانى كيف اقدم وجعى للأخرين.. اغنية

الى ذلك العصفور الذى سبح مغردا عكس التيار فكان وما زال تيارا غنائيا سودلنيا اصيلا ..
اترع الفضاءات صديقى المبدع مصطفى سيد احمد
بثينة.. سيد احمد.. سامر

هادية..يحيى.وداليا .. حسن..مصطفى
مصعب..ذوالفقار..عادل ابراهيم وسعاد وما بينهما

زوجتى سهير.وصغيرينا عبد الكريم..عثمان

اخوانى جماهة السديم المسرحية

لكل المعجبين المتذوقين الذين يمنحون الاغنية معنا وعمقا وبعدا جديدا..

عباد الشمس
======
عباد الشمس شافك
مشاك..ساقك جبيرة وجد
تيار الظلام غطاك
غياب البهجة ما هذاك
هواك هذ العهود بالصد
تغيب يوم الشموس ضوت
عباد الشمس يوم جاك
سألنا الغيم عنادك رد
أسف بعُدك حروف جفت
جدار الماضى دمعة خد
غفل طرفك صرخ ياليل
سرق عشقك صباحاتى
شتيل احساسنا مافرهد
رحل صوت المغنى حزين
ولسى الصوت صراع زمنى
مواعيد عشقى ما بتنهد
مواعيد عشقى ما بتنهد
مواعيد

عشقى

ما بتنهد

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/nabta.swf[/flash]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:03 am
يشاهد الملف الشخصي
صاحبة الذوق الرفيع
صاحبة الذوق الرفيع

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 2:27 am
مشاركات: 6556
مكان: كندا
مشاركة 
نشوة ريد
=====

نشوة ريد........ احساس إكليل

وردة وصلك

جنة اصلك

نجم الليل الوصل جميل

نحن مشينا الخطوة الاولى

انت معاى مشوارنا بيقصر

بكرة بنحكى الشوق للذكرى

نار الريد الغابت تظهر

الاطفال يابنية بغنوا

الاطفال يا حلوة بغنوا

الاطفال يا فاطنة بغنوا

الافراح لابد من ترجع

الاحلام الدونك فاتت

لو واصلنا صباحا بيطلع

التربال الساقية افراحو

عطش النيل يتشفى جراحو

عرقو بيسقى السنبلة تكبر.

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/nabta.swf[/flash]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:10 am
يشاهد الملف الشخصي
صاحبة الذوق الرفيع
صاحبة الذوق الرفيع

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 2:27 am
مشاركات: 6556
مكان: كندا
مشاركة 
القاك وين
==========

القاك وين وتكونى ليى

والنيل يدفق الف نهر على ايدى

ينتشى ويجمع ضفافو

الموية تفتح الف منفذ للنخيل

ما عرقو حى

المستديم... وطعمك سديم

حسيت خطاك...............

الكان قديم مالسى حيى

وانا يا نضوج وجد الثمر

خليك ودود .. زى الورود..ما الريد صبى

والشوق مقاديف سوق

تهجس شواطيك روق

مدد مرافيك لى
قمم الجبال قندول

فك المريق الريق.. النيل طمح ضهرو

أدى الصحارى الرى

رجعن طيور غايبات

فوق الجناحات غيم

بيناتنا شايلة خطاب

موال غٌنا وترنيم

مظروف وكلو ظروف

مفتوح على الشارع

وبوابة امدرمان....

مركب مراكبية..... محبوبة روحك فْي

يا ألف نهر ونيل

يا ضل مقيلنا قبيل.. الموية مالية الصي

لا ضفة لا شطان

مطرة وخريف ونزيف

وعلى امتداد الروح

يالون سما الوجدان

مركب حبيب وحبيبة

سوُا العشق مقداف

قذفو الوصول هتفو

قلبو الشراع للريح

كشفو الغروب بالضو

طلع الشروق مشروق

لكنو ما زال حيى.


تخريمة:

البجيب ود الدامر هنا منو

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/nabta.swf[/flash]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:36 am
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[align=center]
زمن بروح وزمن بجى–قاسم ابوزيد-يحى فضل الله -مصطفى سيد احمد–اهداء الى العزيز أسآى والاستاذ يحى فضل الله

الاغنية عبارة عن عمل مشترك بين الشاعرين قاسم ابوزيد ويحى فضل الله وكتبت لمسرحية " ضوء البيت " وهى من اعداد الشاعر محمد محى الدين عن رواية للكاتب السودانى الطيب صالح واخراج قاسم ابوزيد وهى المسرحية التى جمعت بين مصطفى سيد احمد والشاعر محمد الحسن حميد على خشبة مسرح قاعة الصداقة فى يونيو 1985 ووقتها لم يلتقيان من قبل . لحن مصطفى كل اشعار المسرحية وغناها بل كان يصر اثناء التلحين على حضور ومتابعة البروفات ومعرفة ادق تفاصيل العرض والمعالجة البصرية الموازية للشعر واللحن وهل المشهد يتوافق مع النص الشعرى والغناء ام لا

ثم اخذ مصطفى كل اغنيات المسرحيات وغناها فى جلسات الاستماع مثل اغنية ليه غبت يا القمرة



زمن بروح
قاسم ابوزيد + يحـى فضل الله
**********


زمن بروح
وزمن بجى
لا شهراً بفوت
زى شهراً بجى
والصبح يغوص
فى ليلاً بجى
والليل فرح
صبحاً بجى
ود حامد اشهق
للخير يجى
للخير بجى[/align]

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:42 am
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
[align=center]
نقلا عن الشاعر يحي فضل الله


شيبا
اولا شكر لهذا النبش الجميل ولكن دعني انقي ذاكرتي من الشؤائب و التقط بعض انفاسي و اغنيات مسرحية ضوالبيت ـ بندرشاه ـ اغنيات من تلك الحميمية التي يوفرها فن المسرح وكانت المسرحية اشبه بكرنفال
من الابرول ابت تطلع
من الاقلام ابت تطلع
من مدفع طلع خاذوق
خواذيق البلد زادت
مغربية وحميد في بيتنا و قاسم ابوزيد ضابط ايقاع و صاحب مهام باعتباره مخرج العرض و لابد له من الامساك علي كل الخيوط ويالها من خيوط و كان الامر اشبه بورش معملية صغيرة لتفعيل ورشة اكبر المهم حين امتدت المغربية الي ليل من الانس الحميم و راجعنا اغنية يا مطر عزالحريق المختار من جو نبض قصائد حميد وكان قاسم ابوزيد قد وظف الاغنية في تجربته الاولي مع رواية ضوالبيت للطيب صالح ممسرحة بكل حصافة وحرفة مسرحية مع روافد جمالية الاخري اهمها الشعر وكتابة النص المسرحي وذائقة الشاعر و الكاتب المسرحي صديقي محمد محي الدين و قدسردت حكاية لطيفة بين محمد محيي الدين و قاسم ابو زيد كان ذلك ايام وجد قاسم ابو زيد اختياره حسم برواية ضوالبيت كمشروع تخرج وكانت موافقة محمد محيي بعمل الاعداد المسرحي و بدا قاسم ينبش في التفاصيل و اختار يا مطر الحريق كمقدمة غنائية تعبيرية المهم دخل محمد محي الدين علي اوزيد غرفته في مساء ضجر يعزف علي الطمبور و يحاول تلحين نص حميد فعلق محمد محيي بسخريته المرحة
خلاص يا بابا فزاري
وكان هذا اللحن الذي نسمعه الان و قد دخل عليه نفس الزميل المغني عادل الصديق و نفس مصطفي و كان قاسم قد بدا تلك الخطوة و حين كنا نجهز للعرض الثاني ضوالبيت بقاعة الصداقة كتب حميد المقدمة ينشدها مصطفي بصوته الهدار
تفرهد شتلة لاقدام
تتش عين الضلام بالضوء
اما زمن بروح و زمن بجي حاولنا ان نكثف مقولة
روح يا زمان وتعال يا زمان كمفتاح تاويلي للعرض و المقولة علي لسان الطاهر ود الرواسي الذي كنت اتقمصه
و وهناك تفاصيل اخري [/align]

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:46 am
يشاهد الملف الشخصي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اشترك في: السبت يونيو 11, 2005 1:40 am
مشاركات: 8161
مكان: كل بيوت الفقراء بيوتى
مشاركة 
مواصلا سردي عن اغنيات مسرحية ضوالبيت
كتبنا اناو قاسم اغنية ـ زمن بروح و زمن بجي و نحن في حالة المسرحية وهي حالة مشحونة بالكثير من التفاصيل
زمن بروح و زمن بجي
لاشهرا بفوت زي شهرا بجي
و الصبح يغوص في ليلا بجي
و الليل فرح لصبحا بجي
ود حامد تشهق للخير يجي
ود حامد تشهق للزين يجي
وقد كنا نمارس لعبتنا داخل نسيج معقد و مركب لكنه ممتع ـ نشرت نص القصيدة هنا لان النص المنشور به اخطاء
من ضمن اغنيات المسرحية مقطع كثيف من قصيدة ـ السيل ـ للقدال و السيل قصيدة من اهم ما كتب في الشعر السوداني بامتصاص درامي و ملحمي و الاغنية مقطع صغير وعذوبة تلك الدلوكة المصر عليها قاسم ابو زيد
تقوم يا بيتنا
بيت الطين
لتيبة يوم
ولبنايتا تخضر
في مسورنا الجاي
اتمني ان لايكون هنالك اخطاء في المقطع و لو حدث ذلك ارحب بالتصحيح
كانت المساءات كثيفة بالعمل وسرعان ماننتهي من بروفة اليوم والتي قد تمتد الي اربعة ساعات نهرع الي الديم حيث مصطفي سيد احمد و الفرقة الموسيقية و يمتد بنا الليل و نحن بنوضب في المسرحية...

_________________
صورة

[font=Comic Sans MS]You are the one I want to share all my life with,
I want to protect,
I want to take care, and I want to love.
Just to have you as mine and to be yours is more than I could ask for.
In my hard times, it was you who got more hurt than me,
and your little little efforts to change my mood and make me feel good.
I realized how lucky I'm to have you in my life.
I wanna assure you I may make mistakes but I'll never ever break your heart..
That's a promise and you know that very well right?
I just want to be with you through out our life making you as happy as I am, because of you.
I am AMAZED by you!!!!

[/font]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:49 am
يشاهد الملف الشخصي
صاحبة الذوق الرفيع
صاحبة الذوق الرفيع

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 2:27 am
مشاركات: 6556
مكان: كندا
مشاركة 
نونه سعيدة بيك
وقاسم اديب يستحق ان نقف تعظيماً لشعرة .
واصلو

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/nabta.swf[/flash]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 1:50 am
يشاهد الملف الشخصي
صاحبة الذوق الرفيع
صاحبة الذوق الرفيع

اشترك في: الأربعاء فبراير 02, 2005 2:27 am
مشاركات: 6556
مكان: كندا
مشاركة 
دى مشاركة قديمة للعزيز سمبا فى منتدى سودانيز اونلاين لا انساها.


ينتقد افتقار الممثلين لروح المغامرة

قاسم ابوزيد: الفرصة مواتية لوجود مسرح سوداني متميز

الخرطوم - "الخليج"، طاهر محمد:


قاسم أبو زيد من المخرجين البارزين في حركة المسرح السوداني فهو خريج المعهد العالي للموسيقى والمسرح، ومخرج مسرحي منذ الثمانينات ظل يبحث عن أسلوب فني يميزه في السودان وخارجه، شارك في أكثر من مهرجان عربي في القاهرة والرياض.. وتظل أعماله علامة فارقة من علامات المسرح السوداني، اذ أخرج أول أعماله على خشبة المسرح القومي في أمدرمان بعنوان “شوك السدر” في 1981 ثم “ضو البيت” للطيب صالح، و”امبراطورية الجداد” وغيرها. وهو صاحب الإنتاج الأوفر من العروض المسرحية التي تتميز بأسلوب ومنهج متميز جعله داعما لخبرته، ومساهما في تخطيطه لمدرسة جديدة في فن الإخراج المسرحي..”الخليج” أجرت معه الحوار التالي:

نجاح المسرحيات في السودان يرتبط بأسماء الممثلين، وليس المؤلفين، ما تفسيرك؟

- اعتقد أن أسباب ذلك تعود إلى المخرج، والجهل بأسباب فن العرض المسرحي، فالذي يحدث الآن من تجارب متباعدة ومفككة سببه افتقادنا للمرتكزات الأساسية لفن المسرح وعلى كل المستويات.

إذن هناك أخطاء يقع فيها المخرجون في السودان.. برأيك ما هي؟

- على نقيض كل عناصر إخراج العرض المسرحي تبرز علاقة المخرج بالممثل كشيء مختلف، قيادة المخرج للممثل بشكل صحيح تلعب دورا رئيسيا في نجاح العرض المسرحي، فالشخصية الدرامية المكتوبة خلقها المؤلف، وهذا يعني أنه خلق واقعا اجتماعيا ونفسيا وكونيا من خلاله يسعى المخرج لتجسيد الفكرة، في معظم عروضنا المسرحية نلاحظ أن المخرجين يتركون الممثلين يتحركون على خشبة المسرح كيفما شاءوا، وخارج سلطة المخرج وقيادته، والصحيح أن يعطي الخرج للممثل حرية الحركة فوق فضاءات الرؤية الإخراجية.

ماهي إمكانية أن يكون لدينا مخرج بارز؟

- اعتقد أن ذلك ممكن رغم مظاهر الإحباط التي تحيط بنا من كل جانب، والفرصة مواتية لظهور مخرجين جدد يتجاوزون بالعروض المسرحية محدودية المحلية إلى متسع العالمية وإذا كانت الدولة قد حالت دون المشاركات في مهرجانات وتظاهرات العالم فإنك تستطيع من خلال نافذة في الإنترنت، أن تقدم عرضك المسرحي وأنت جالس على مقعدك في غرفة صغيرة وتستطيع أن تثقف نفسك بالوقوف على أحدث التقنيات والأساليب الفنية في العرض المسرحي.. فليس مستحيلا أن يخرج من بيننا مخرج مسرحي بارز إذا كانت لديه الجرأة والروح الخلاقة والقدرة على التطور والإضافة والإبداع.

وما هي رؤيتك بالنسبة للمثل السوداني؟

- الممثل السوداني كغيره من أبناء هذا الوطن يعاني من اجل لقمة العيش، رغم كل الضغوط هناك مسرحيون يخلصون لمهنتهم ويبذلون جهدا كبيرا لتطوير فنهم، ولاحظت أن الممثل عندنا يبغض التكرار في البروفات المسرحية وذلك لأنه سريع الحفظ، وهي ميزة مكتسبة من خلال المنهج المدرسي بطابعه التلقيني، لذلك اعتدنا ان نسمع حكم الجمهور على الممثل السوداني بأنه “يمثل”، وهناك من يلصق به صفات اخرى، وتجارب كثيرة من الممثلين ضعيفة لأنهم يفتقرون الى روح المغامرة.

هل ترى تشابهاً في أداء الممثلين الشباب؟

- حقيقة لم يجد شبابنا الجدد فرصة اللعب الجاد على منصات المسارح لذلك لا يستطيع كل ممثل أن يعثر على أسلوبه، وطريقته الخاصة في الأداء والتي تميزه عن الآخرين.

عملك في الإخراج جعلك لا تلتقي الجمهور ممثلاً ألا يقلقك ذلك؟

- المخرج يقف دائما بقلقه خلف الكواليس يراقب ممثليه ويتابع تسلسل حكايته، ويتمتع بتكويناته وصورة المسرحية، دائما استمتع عندما أكون خلف الكواليس، رغم ان التمثيل من الفنون الصعبة، والممتعة في آن واحد، وكان هذا الفن مدخلي إلى المسرح، مثلت أدوارا جميلة ومعقدة وعندما أحسست أن مجال الإخراج يحتاجني بدأت أعد نفسي لذلك.

=============

نقلا من ارشيف سودانيزاونلاين.

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/nabta.swf[/flash]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 2:03 am
يشاهد الملف الشخصي
ساحر متألق
ساحر متألق

اشترك في: الجمعة إبريل 07, 2006 9:18 pm
مشاركات: 7288
مكان: القاهرة وحالياً في الخرطوم
مشاركة 
الحبيب العــارض ..

كالعادة دوماً ..... أكون في إنتظار مشاركاتك هذه أيها الرائع ...

وها أنت تأتي لنا و بكل الوفاء والحب الذي يغمر قلبك وروحك الشفيفه

بأحد مبدعينا ... وقامة من قامات بلدي السامقة .... قاسم أبوزيد ...

الإنسان صاحب الجمال والروعة .. والتميز دوماً ...

شكراً لا حدود له على هذا الجمال ...

وأبقى عافية دوماً

_________________
[flash width=500 height=250]http://www.nile-love.org/upload/uploads/yaser.swf[/flash]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 5:09 am
يشاهد الملف الشخصي
ساحر أنيق
ساحر أنيق

اشترك في: الثلاثاء يناير 18, 2005 8:13 am
مشاركات: 5024
مشاركة 
الجميل المبدع العارض
صُدْ لى ملامحك يا حراز
ريح العوارِض ... غرّبتْ


العزيزة نونه
وهجك شوارع ذاتى
فى ليل اليباب


الغالية نبته
وإنتى معانى شايلاها القوافى
معزة فى عمق الفرح .. دوبيت


اريد ان استعمل لغة لم يستعملها بشر في التعبير عن التقدير والامتنان الذي نحسه نحوكم

_________________
[font=Arial]ايوا بدت جواي تتهدم كل مشاعر الحب من ساسه
وما ندمان لكن بتالم ... كيف تتزيف اجمل ماسه ؟
[/font]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 3:23 pm
يشاهد الملف الشخصي
ساحر أنيق
ساحر أنيق

اشترك في: الثلاثاء يناير 18, 2005 8:13 am
مشاركات: 5024
مشاركة 
التحية للفنان الشامل كما زكرة الغالية نبته الاستاذ المبدع قاسم ابو زيدصورة

[align=center]لوحة وطن فى عيون طفلة
الشاعر قاسم ابو زيد
[/align]

[align=center]طفلة حلوة وشايلة لونة ..
ترسم الوطن الشباب
كل خط فى اللوحة باين ..
من دموع الطفلة يحكى
النفوس تبقى السحاب
القلوب تبقى الأراضى ..
نزرع الوطن اليباب
راسمة فى اللوحة القمارى ..
فيها وش النيل حزين
الضفاف كان لونا أحمر .
الشجر كان لونو أخضر
الجباه عرقة بيضارى ..
حمرة النيل واصفرارو
**********
راسمة جوه اللوحة طفلة ..
الفرح فى رموشة صفق
ادت الامواج بسيمة
غير النيل إنحدارو
لابسة من السعدة قرقاب .
شايلة فى الأيد الطوارى
مارقة قمحة من اليباب
**********
شلة من أطفال مدارس ..
فى نظام ماشين سوا
رددوا الخير بالوتر
الزمن فى اللوحة بشر
الجروف فتحت مداها
الغيوم شايلة المطر
الترابلة هناك كبار
شتتوا العيش للمواسم
العيون شايلات بطر
من بعيد فى اللوحة عامل
الآيادى على السنابل
ودع الليل والفتر ..
خدر الوطن اليباب
[/align]

_________________
[font=Arial]ايوا بدت جواي تتهدم كل مشاعر الحب من ساسه
وما ندمان لكن بتالم ... كيف تتزيف اجمل ماسه ؟
[/font]


الثلاثاء يونيو 13, 2006 3:40 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو نشط
عضو نشط

اشترك في: الخميس يناير 13, 2005 9:36 am
مشاركات: 368
مشاركة 
العارض / نبته / نونه

العملاق / يحي فضل الله / محمد عوض / تبيدي


كنت قد وعدتك يا عزيزي بمشاركة فاعله في هذا البوست ولكني الان وبعد قراءة كم المداخلات الرائعة هذه اعلن انسحابي ......

نعم .. لانني مهما كتبت لن اصل الى هذا المنحى العميق من الموضوعية والتوثيقية المحترفة التي كتبت وكتب مشاركوك بها ....

لذا لزم الصمت .....

فما كتب الانسان الا ليفيد الاخر ...
لان الكلمة شرف الرب
وتاج الرب
لو غشت قلوب الناس ..
محال الناس تحس تطرب

لذا اجدني في موقف القاري ......

شكرا لكم جميعا
وقبلكم شكرا لقاسم ابو زيد
..

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هي اشياء لا تشترى


الثلاثاء يونيو 13, 2006 6:49 pm
يشاهد الملف الشخصي
روح المنتدى
روح المنتدى

اشترك في: الخميس فبراير 23, 2006 1:39 am
مشاركات: 9376
مكان: هنااااااااك ،،،،،!!
مشاركة 
نونة 000

خطوة من دونك
الخطوة منك كيف
مهما الظروف تقسى
ارسى ومعاك انسى
حلوة وسمح لونك
مشوار معاك ما بيقيف
اقرأ الضفاف لوحة
اجدف احسك فيه
اكتب حرف من نار الموج
يهيج يطفيه
الشوق صياح يصلك
صوتك صداك مكسي
البي اوصله كيف !!!

000 كنت موقن انا من حضورك الانيق ،،،
كما الانسام ،، كما الالحان ،، كما الافنان !!!
00 انت من يستحق الثناء و الشكر لتلك الدرر التي نثرتيها هاهنا !!!
000 وانا منتظرك ،،، دوما ،،، بالجديد و المفيد !!
عبر بوابة ( مصطفي ) !!!

_________________
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ !!


الثلاثاء يونيو 13, 2006 6:50 pm
يشاهد الملف الشخصي
روح المنتدى
روح المنتدى

اشترك في: الخميس فبراير 23, 2006 1:39 am
مشاركات: 9376
مكان: هنااااااااك ،،،،،!!
مشاركة 
نونة 0000 النقية كما البلور
اقتباس:
تخريمه ...

حقيقي اسفه علي الانقطاع بس جد ظروف خارج عن الاراده وحاله حزن عام علي رحيل هشم ميرغني وورحيل احدي زميلاتي دفعتي
...



الحزن فينا كائن يمشي علي ساقين !!!

000 نسال المولي ان يرحم موتانا وموتي المسلمين جميعا !!
00 هاشم ميرغني قامة وفقد عظيم !!!
الله يرحمه ويجعل قبره روض من رياض الجنة !!!
000 ونساله تعالي ان يرحم صديقتك !!

ويتقبلها قبولا حسنا !!

_________________
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ !!


الثلاثاء يونيو 13, 2006 6:55 pm
يشاهد الملف الشخصي
عضو نشط
عضو نشط

اشترك في: الاثنين مارس 06, 2006 3:26 pm
مشاركات: 839
مكان: الخرطوم
مشاركة Re: رسالة إلي قاسم ابوزيد..
ما زلت احجز لي مساحة للمتابعة

ابحث فيها عن مفردة للتعبير

التحية لكل من خطّ ببنانه حرفاً قاسمياً يزيدياً... :oops: :oops: :oops: :oops:


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

اكتب لحسك مايقول

وارسم لنا لوحة الغد المأمول

_________________
[flash width=450 height=200]http://scorpion44.jeeran.com/hassan.swf[/flash]

شواهد بتحكي وعنك تقول ..

لأنك بداية ونهاية فصول ..

لقيتك معزة وانت الأعزّ

ملكت العقول..


الأربعاء يونيو 14, 2006 2:54 am
يشاهد الملف الشخصي
عضو ساحر
عضو ساحر

اشترك في: الخميس ديسمبر 01, 2005 7:03 pm
مشاركات: 3110
مكان: المملكة العربية السعودية
مشاركة 
[align=center][font=Andalus]

طفلة حلوة وشايلة لونة ..

ترسم الوطن الشباب ....

كل خط فى اللوحة باين ..

من دموع الطفلة يحكى .....

النفوس تبقى السحاب ....

القلوب تبقى الأراضى .. ...

نزرع الوطن اليباب ....

راسمة فى اللوحة القمارى .. ..

فيها وش النيل حزين ....

الضفاف كان لونا أحمر . ...

الشجر كان لونو أخضر ...

الجباه عرقة بيضارى .. ..

حمرة النيل واصفرارو ....


صورة[/align]
[/font]

[align=center]

[font=Andalus]
ألشاعر ألكبير....

قاسم أبو زيد......

أحترت....

بأى ألألوان ....

أكتب أليك.............

لك ألتحيه...........[/font]
[/align]

[font=Andalus]
ألعارض...

يديك...

ألف ألف عافيه.....

سلمت لنا...........0[/font]

_________________
بشرى سليمان كتب:
[align=center][font=Arial]

سلمى الحلوة ..

أتابعكِ وأعرف حرفك المزهو بذاته

من اقترب من قلبك واختار ان يبعد..

استحق مدن الفقد وغربة الروح .

يُسعدني عودتك وأن تقرأي ما يُسعدك دوما ..

أُهديك بهجةً من ورد فاقبليها آنستى

[/font]

[/align]


الأربعاء يونيو 14, 2006 3:46 am
يشاهد الملف الشخصي
وسام الفوز
وسام الفوز

اشترك في: الأحد فبراير 05, 2006 10:24 am
مشاركات: 3188
مكان: بين جرح السحابة وشهقة الأرض البكر
مشاركة 
[font=Courier New]
[align=center]إدفقى ما تبقى رقراق

أبقى يا ضُل .. يا شموس

غطى المساحات بالوضوح

إستنهضى الشوق .. الجروس

وهجك شوارع ذاتى

فى ليل اليباب

ما تشفقى العطش .. الرحيل

النيل ركيزة

ودمعة الأحباب سِحاب

ما تخافى من دم الغروب

لو رتّش الّلوحة الضباب

مادام ضمير الفينا .. حى

مادام عِريق العِشق .. حى

ملحوقة يا مدن السراب

نديانة بى فرح التساب

********

أدفقى فيضان عمار

أتربعى .. وفجّى الوجع

دمع الألم .. ما يدفّقك

ما خاب غناك

فارسك رجع

إتوهجى وإنتى الشمس

إتلهجى نورك سطع

نوّر بوادينا الكساح

رقصت مزامير الصباح

مبكية قرية وقنبلة

متكية دمعة .. وسنبلة

الليلة فى إيدنا السلاح

ريشة وكدنكة .. ومطرقة

نبنيكى أحسن يا ظروف

مخضرة .. دانية القطوف

نطوى المسافات .. نسبقا

********

أدّفقى بلدك فِداك

إتوهطى

ورّى البنيات العديل

محمية بى عرق الترابلة

ونغمتك مسقية بى الريد العتيق

أنغام رباباتك تشيل

معزوفة الليل .. والرفيق

ما تصغرى

تكبر أمانى السنبلة

هَىْ أكبرى

تصغر معانى القنبلة

ما ترجعى الصد لى المداين .. والقرى

شيلى الشحوب والإصفرار

أدى البويتات منظرا

إدفقى فى كل شارع .. وكل بيت

فى روابينا المحنّة

وفى ضمايرنا السهول

إدفقى

فى كل حتة .. وكل زول

أبقى .. شان تحيا الفصول

************************[/align]
[/font]


أرسم هذه الكلمات شعاراً لي كل حين
أستمد منها القدرة على مواصلة السير المرهق
في الدروب الوعرة لهذه الحياة
وكل ما أحس بالوهن... أستدعيها وهي الحاضرة دوماً في داخلي

حاولت البحث عن حروف مناسبة
تقديرا ووفاء وعرفانا لهذا القاسم
هذا الذي غنانا حرفا ... وأهدانا إبداعا وفنا أصيلا


تعذرت الكلمات وأبت
اعذرني يا صديقي
فقد عجزت.....

_________________
[flash width=450 height=200]http://scorpion66.jeeran.com/nanaas.swf[/flash]


الأربعاء يونيو 14, 2006 12:49 pm
يشاهد الملف الشخصي
ساحر أنيق
ساحر أنيق

اشترك في: الثلاثاء يناير 18, 2005 8:13 am
مشاركات: 5024
مشاركة 
[align=center]ضـــــليت
للشاعر قاسم ابو زيد
[/align]

[align=center]ضليت ..
هرب منى الأمل .. جنيت
جافانى الشروق .. حنيت
كنتى معايا .. فى لمـّة
دليب .. شاشاى
فى إيقاع حشا المردوم
فى جيد الزمن .. سوميت
************
مرقت .. على محطات
السفر .. غربة
وما لقيتك .. أمل شارد
مع إنك معاى
فى زحمة المشوار
وحتى يقينى عاد من تانى
صحـّاك من حنين ذاتى ..
نجم الفرحة يا عايد
*********
تعالى معاى....
من زفة نفس مسدار
وما جرتق فرح .. كانت
ولا طعم الشقا الروّح
خطاى هانت
وإنتى معانى شايلاها القوافى
معزة فى عمق الفرح .. دوبيت
وكت ضليت ...
قعدتّ براى .. وحسيتك
بتطلعى من نفس طورية
ضامـّة الطين
ومن دمعة وجع طوّل
ندا العرق البنادى .. حنين
[/align]


[align=center]كونى النجمة
للشاعر قاسم ابو زيد
[/align]

[align=center]قولى الكلمة لصمت الليل
وكوني النجمة
وامشى معانا الدرب طويل
وكونى النجمة
وادى الفرح امتد مساحة
نادى الامل الجوة عيونة
شوق الشوق اتجدد تانى
باقى احلامنا جدار من كونة
نار الالفة البينا سنين
صحت فينا احلام يوم باكر
غيم الامل الشارد يوصل
وانت معانا فى عمق الخاطر
ايد مبسوطة تقابل الحنة
نغم الليل السال شبال
نخلة تغازل فى عيون طفلة
طفلة وحفلة ورقصة فال
[/align]

_________________
[font=Arial]ايوا بدت جواي تتهدم كل مشاعر الحب من ساسه
وما ندمان لكن بتالم ... كيف تتزيف اجمل ماسه ؟
[/font]


الأربعاء يونيو 14, 2006 3:06 pm
يشاهد الملف الشخصي
ساحر أنيق
ساحر أنيق

اشترك في: الثلاثاء يناير 18, 2005 8:13 am
مشاركات: 5024
مشاركة 
[align=center]غيمة ونسمة
للشاعر قاسم ابوزيد
[/align]
[align=center]لاقتنا غيمة شايلاها نسمة
فرت ظلالها قعدت قعادها
لمتنا جلسة في شوق وغربه
الغيمة تحكي والنسمة تبكي
ورتنا قصة والوقت صيف
موكب دموع خدار يموت
في كل وداي خلا وبيوت
الحزن يرحل احباط يموت
تغشانا كرسة عصفور
يجوط والحر يفوت
الشمس نار غنايا طار
راكوبة تكبر ما نحنا نار
عماره تصغر الغبن تار
والحق يظهر يدقوا طار
والدنيا ترجف صباح وغاره
ظلام كثيف حيلك يشيلك
ما الضوء نحيف قلبك هديرك
وصوتك ضعيف صوتك ملامحك
بيقوى كيف الوقت صيف
الشمس نار والدنيا ترجف والنيل حزين
ناداني جيتو قال لي كلام
شالتني نسمة مشينا عمقوا مرقت جلدي
رموشي غابة عيونها سوداء
كان لوني اخضر فستاني احمر
من قطن صافي
قدامي انتو شفتوني بنتو صرختوا قمتوا
هتفتوا موكب رقصتوا حالها مشيتوا
سيرة اطفال وبسمة
شايلين نغيمة بغنوا غيمة
كبي لينا كبي الدنيا نار
صبي لينا صبي الخير خدار
ضلينا غيمة غطي الديار
الدنيا صيف الشمس نار
زحفت ليها قبال اصل وصل غلام
والدنيا صنت والسيرة غنت
خلاص مشيتي يا غيمة
ليه يا نسمة اقيفي
ماشيها وين متين تجينا
تظللينا ونغنى ليك الدنيا تحلى
واللمه ترجع والقمري يسجع
رزاز ينقر يدق عصينا
النيل يدفق الشمس ترجع
النيل يصلي الشمس تركع
(الغيمة والنسمة يتحدثان)
رحلنا فتنا نزلنا بلده اخدت جمه
والنسمة فاتت لقت بلاد
الشمس غيمه والغيه ناس
والناس بلاد والخضرة شفع
والخير ولاد
(الغيمه تحكي)
لاقتني نسمه اهدتني رسمه
وقالت كلام مشينا شارع مشوارنا
طال كلامنا جره خفنا الودار
مشينا فوق جنب المجره
رجعنا تاني معنا نسمه
والوقت لسه والشمس لسه
والدنيا ليل والنيل حزين
[/align]

[align=center]زى ما يكون
للشاعر قاسم ابوزيد
[/align]

[align=center]برغم ذبول نجيماتك
سماك معقول
وشارع الشوق ..
بدونك .. تمْ
بحِسْ بى القول ..
على حدّ السيوف مجدول
ورغم الفات
ورغم الحاصِل المسلول
فوق عمقك قدل جوّاى
على لقيا .. وبياض خاطر
وزى مايكون
*****
وعلى عمقك
مشيت متلفّحك .. خاطر
لا الشبورة .. لا ريحة الدُعاش
مشبوبة بى ندّكْ
.. صبابة وصوت
ولا برقت شموس منّك
ولا دخلت شموس فينى
ولا أظنّك بتدّى شموس
ويطلع من عيونك ضى
ولا لِمِس الجفاف خدّك
ولا ركّ الندى المحروق
فراشات فى شذاك .. دخان
شعاعات من بريق لحظك
فهل يرجع زمن جيتك
حضور تانى ؟
على ذكراك أمل ممتد
أنا وإنت .. وهدير الكون
على لقيا .. وبياض خاطر
وزى ما يكون
**************
ولا رجعت طيور بتنم
ولا زيفا نشف مفضوح
ولا زِيف العِشِق مفضوح
ولا لمـّة فرح .. بتلم
ولا الرقدة .. التعب بتجم
ولا الصمت القبيل .. مفتوح
ولا الفرح البِتِم القول
صدى الغنوات ... يرقِّص حول
ولا وجّت رياض أطفال
ولا الموّال
مركّب بى نسيج الجيـّة
بى أنغام طبول شدوك
عشان أضحى الفرح مسحور
وإيقاع الرقيص .. مكسور
نسيب الليل البلد ... ينجَمْ
نطوى الشوق منام
نتوسد الأحلام
على صحيان هبـّة نسيم باكر
لأننا نحن متواعدين
انا وانت وهدير الكون
ومن جوّة الضجيج مارقين
بصوت واحد
لأننا نحن متواعدين
على لقيا وبياض خاطر
وزي ما يكون
[/align]

_________________
[font=Arial]ايوا بدت جواي تتهدم كل مشاعر الحب من ساسه
وما ندمان لكن بتالم ... كيف تتزيف اجمل ماسه ؟
[/font]


الأربعاء يونيو 14, 2006 3:14 pm
يشاهد الملف الشخصي
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
منتدى مغلق هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 42 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group. • Translated by phpBBArabia
Pure Feast Template / تصميم : Ali Saad Ali