You are currently browsing the archives for the دسيني في مسامك category.

الأشعار

  • حوار الصحافة – رمضان يوليو 2012 كيف تستقبل شهر رمضان وماذا يمثل لك أستقبله كشهر له نكهة خاصة واحساس مختلف فهو يمثل غذاء للروح أكثر م
  • لقاء صحيفة المريخ أبدأ بسيرة ذاتية مختصرة ثم أواصل.. معز عمر بخيت – من مواليد مدينة أمدرمان – بيت المال. سكنت الخرطوم
  • لقاء شبكة ومنتديات الحفير شبكة ومنتديات الحفير: نرحب بسعادة الدكتور معز عمر بخيت، ونشكرك على قبول هذه الدعوة الكريمة…..
  • لقاء دكتور المعز – قوون 1)متي أحسست بموهبة الشعر ؟ منذ المرحلة المتوسطة 2)متي كتبت اول قصيدة ؟ في المرحلة الثانوية العليا 3)


كتبي

دسيني في مسامك

لا موعود بالنيل في بيتنا
ولا طاريك الضل في الشارع…
بس يا ريتك استنيتنا
بين الغيم والقمر الطالع..
كنا ملينا دروبك إلفة
وكنا مسحنا هموم ومواجع..
وشلنا جراحك في أعماقنا
واديناك من ريدنا منابع
غطيناك بالشوق وهوانا
عشان لا تعاني الخوف لا تصارع
بس كان وعدك لينا قطيعة
وكان احساسك لينا مخادع..
حتى الدرب الانت اخترتو
تايه زيك هايم ودامع
لا حب النيل بيغفر أوهامك
لا بشفع ليك النجم الساطع
لا جنح ملاك ح يجيبو هواك
لا شتلة فل عنك بترافع..
لا الحلة الكانت راجياك برة
ح تستناك في الوقت الضايع
يا مسجون في ورق التوت
ويا محبوس في رسايل وخاضع
بيني وبينك ضاعت نجمة
وهلت عتمة وسور وموانع..
بيني وبينك كبري وزحمة
وبيني وبينك سيل ومدافع..
وبيني وبينك ضاعت بسمة
ومات الحب والحلم الرائع..

يا مشرقة..
يا أندى من كل الغصون المورقة
يا أحلى من رحلة عبير متدفقة
يا أغلى من درة شمس متألقة
يا نخلة شامخة وباسقة..
***
يا حلوة يا ست البنات
يا ملتقي..
لي كل لحظة جميلة يانعة
وكل خطوة منمقة..
يا نجمة ساطعة من الصباح
يا نفحة من عطر التُقى..
آمالنا جنبك مشرعات
وأنفاسنا زاهية معتقة
بالنشوة والشوق الرهيب
تحضن خطاك وتعانقـا
***
مسكين زمان ما غنى ليك
مسجون بحر في بوتقة
لو موجو ما داعب صفاك
وسواحلو ما عرفت لقا
الدنيا تبقى مع الفراق
شاحبة وحزينة ومرهقة
لا القمرة هلت في الضلام
لا الشمس جات متأنقة
من غيرك الفرحة بتغيب
وبضيع شراعنا وزورقـا.

وجع الغريب في سكة الأحزان سفر
مكتوب على النجمات معاي..
وانا مستحيل أتلاشى بعدك
لما تسكني في دماي
أطلع من الدنيا البتمشي
تسيبني واقف
في حريق الليل براي
وأنتي يا وجع الزمن
لمّن يلاقي خطاه بين أشواق هواي
عطشانة بالوجع الخرافي
ونادية بي رونق شقاي
ممدودة في سفر العصافير
لما ترحل بين صباحك وبين مساي
***
أنا من زمن تايه مع الليل البضم
في صمتو إحساس أنّتك ..
شايل ربيع اللهفة زخات من تواشيح
شاربة من نور الشمِس ضي بسمتك
أمواج حنانك ما استراحت لما تاه
نبض المواني في سكتك
ولما الشواطي
ورفة الرملة التهاتي بعودتك
ضلت خطاها
وشالت الوعد الرسم
بالشوق مشاهد روعتك
بقت الخرافة تحاكي
حس الحسن فيك
والقمرة قامت حاكتك
ضاجعت برق الأمل
قلب الشعاع الاكتمل
ولما ولدت جابتك..

طول المسافات البعيدة
وفرحة الليل بالقمر
في لحظة تتفجر قصيدة
ويطلع الإحساس بحر
نور الشمس في مقلتيك
نايم مع الريد في خدر
حتى النهار الصاحي بيك
لا ضوى بعدك لا حضر
والنيل سكب ليك دمعتين
من تيهو دفق وانهمر
موج في الضلوع
شلال دموع خاطرو انكسر
أجج طريق الشوق شموع
فتح المدارات ليك ممر
وإحساس رهيف
يلهب رحيق دنك مطر
يترجى في الأيام تقيف
ويخاف من اللحظات تمر
ما الوهلة في الحس الشفيف
في غمضة تتمدد عمر
مكتوب على الحاضر خريف
ونزيف بفتش عن جزر
يا همسة الوطن العفيف
يا لمسة الوعد الأغر
سفر الكلام الفي العيون
حاضن في أنفاسو الزهر
يتهادى في ليل الشجون
شايل صبابات السهر
خصلات نضارك ما بتغيب
وربيع حريرك بان ظهر
كل الزمان بيك بستريح
والدنيا إحساس مزدهر
أحزاني جنبك صوتها راح
والحلم في وجودك عبر
لي لحظة ما بتعرف نواح
لى نجمة في وقت السحر
كان ملتقانا الفي الخيال
لمحة حقيقة وكان قدر
وكان الهوى الزاهي وحنين
رحلة أمان لي كل بر
ليك يا حبيب وهج السنين
عشق المسافات والسفر
أشواقها من حسنك تبين
وأحلامها في صحوك خطر..

ما مهم لو عاجبك انتِ
القرب ليهو ..
بس مهم انو الحكاية
البادية بيهو
لا بتكون قدر النهاية
ولا بتقيف في يوم عليهو
***
وما مهم لو كنت جنبك
نخلة خاوية
بس مهم انو الحقيقة
رهيبة داوية
والمهم أكتر غيابك
عن وطن في كل زاوية
***
ياني طالع من طريقك
ومن درب مليان قنابل
وانت طالعة من التهابك
بين مدافع وبين سنابل
وكل وردة حنينة تصبح
فجأة بستان جفوة ذابل
***
آخرة الأسف المودة
حتبقى بينا
والضراعات الندية
على المسافات تسقي غيمنا
لا الخواطر باقية صادقة
لا الفرح مسجون في بيتنا
***
بس خلاص المستحيل
كتب النهاية
والحروف الشاربة حسنك
ما ارتوت من فيض غنايا
والوداع احساس حقيقي
وقمة الأشجان بداية
***

ما بوصّي عليك تاني
وما بقيف قدام عيونك
واشتهيك بي صدر حاني
كل سكة معاك مشيتها
ارهقت فيني الثواني
واتعبت نبض الدقيقة
وفارقت زمني ومكاني
***
ما بعيد في العمر مرة
لحظة بترجع هواني
وما بسوق غيم المحنة
لي ضفاف هجرت حناني
وما بعيش ليل ما بضوّي
نجمو بالحب والمعاني
عمري كم شان فيهو أنزف
كل يوم دم ارجواني
***
شوقي ما معناهو انو
بي هواك اشقى واعاني
وكل احساس فيني عامر
هاربة من دربو الأماني
وكل نظرة حزينة تصبح
آهة تتوسد زماني
لا عشانك دمعي جف
لا الظروف حنّت عشاني.

يا عوالم شوق جميلة
ويا مسام جواها نحن..
ويا سماوات حب نبيلة
فيها أمسينا وصبحنا
ويا مشاوير ريد طويلة
ويا عديلنا ويا سمحنا
همسة النشوة وهديلة
ما بتقابل فيك محنة..

***
وبيك يا ميلاد فرحنا
تسمو رايات المحبة
والمسامات باقية لينا ..
دنيا فيها حنينا شبّ
وفيها أنغامنا بتسافر
لي مسافات مُستحبة
ماخدة من نورك جدايل
ومن نضارك شايلة حبة..

***
ما بنغازل زهرة بعدك
وما بنشوف في العمر جنة
وما بنقسم شوق هوانا
إلا لي وادي المحنة
ونحيا بين صمتك وقولك
وبين غناكِ وبين وترنا
انتي في دنيانا دنيا
ونخلة من روعة وطنا

مرة ثانية بقوله ليكم
في المجلة وفي الصحافة
وفي المواويل الحنينة
وفي تقاطيع المسافة
في الخفايا الساكنة بينكم
وفي دروب زمني المعافى
***
مرة في التلفاز حنطلع
ومرة في نبض الاذاعة
ومرة في شجر التبلدي
ومرة في مروي ورفاعة
ومرة في الخرطوم وشندي
ومرة في حقل الزراعة
ما البلد بي ناسه طيبة
قامة تشمخ بارتفاعه
وانتوا أبقوا مع القطيعة
ومرة أبقوا مع الاشاعة
واخنقوا الكلمة الوديعة
وافرشوا الانسان بضاعة
مرة تكتبوا في الجرايد
انو ذكر الحب وضاعة
ومرة عاملين فيها حشمة
وانتوا جواكم خلاعة
ومرة خجلانين عملتوا
قصة غايتو عجيب سماعه
***
وانتو في بعضكم تنابذوا
ومرة بالكلمات تغامزوا
لا بطولة ولا شجاعة
وانتوا للمستور تعروا
وتعشقوا الدنيا ومتاعه
بس فلاحتكم علينا
يوم دعينا
بحب مؤصل
سامي من زمن الرضاعة
حاجة واحدة بقوله ليكم
نحن ماخذين “تل” مناعة
من قلم خاوي ودواية
ناشفة بي احساس ضياعه
حقو تصحوا من الوساوس
واعرفوا الأجيال حقيقة
وانتوا راحلين بكرة بدري
بس أقيفوا ولو دقيقة
انفضوا الرمل العليكم
قبل ما تبدأ الحريقة
تشيل خطاكم
والوشايات المعاكم
والوسائل والطريقة
أصلو حبك يا بلدنا
ما انتقادات في الجريدة
من متاهات الصحافة
ومن ضياعاته الأكيدة
وأنت شمسك يا بلدنا
ساطعة في الآفاق وحيدة
***
وبرضو راحل عن ديارك
ولسه بدري على الرجوع
ولما تكبروا في فهمكم
وتبقى دنيا الحب شموع
ويبقى خاطر الناس مودة
والفرح يملأ الربوع
والمشاعر والقصايد
ما جفا وحرقان وجوع
نبقى نحن نعود ونرجع
نقفل أبواب الطلوع
***
وبس حكاية أخيرة ليكم
قبل ما نعدي ونفوت
القصة ما كانت غزل
ولا خصوصيات بيوت
ولا تبرج أو زجل
ولا تكلف أو سكوت
القصة كانت دعوة حلوة
وفرحة ممزوجة بنغم
سامية زي نيلنا البيشرب
من حنين الشوق زخم
نادية بالحب والمحنة
بالأصالة وبالعشم
وانتوا مافهمتوا الحكاية
واصلو فهم الناس قسم !!

عرفتك في هواي غيمة
وخيل جامح على البيبان
وطن سابح على نجيمة
سحاب عاشق ضحى الحيشان
مطر مسجون تحت خيمة
وبين الساقية والعمدان
وبين سكة خريف عطشان
وقف قلب الصباح ولهان
موشح بي جروف النيل
ومن زخة هواهو يشيل
نسيم العزة من معناك
ومن شفق المغيب قنديل
وفي نبض الأصيل بلقاك
صبية ندية ما بتميل
لا لي قسوة الأقدار
و لا لي نمة المسدار
ولا لي رونق الترتيل
جداول ريد سقاها رحيل
رذاذ سفرو السرابو نخيل
وطبع احساسو رقة وذوق
ونبض هواهو دربو عديل
ولما تقيف موانيك فوق
بحار الشوق نزيفها يسيل
دمعة حنينة في منديل
وتاني الشمس تنزل ليك
وتطلع من مدن عينيك
تقيف عريانة وسط الليل
لا بغطيها غيم رويان
ولا بطفيها شلال سيل
ويطلع وعدك النديان
سنابل عافية في بستان
وفي شجر الحنين ريحان
وآية الكرسي في القرآن
وبين كفيك مركب نوح
إذا ما اتمكن الطوفان
من همس الشجن والبوح
ومن الآهة والأحزان
ومن لوعة هجير مصحوب
على رمل الأسف مسكوب
كماين هايمة عز الصيف
بتحرق في الزفير أنفاس
وفي شهقة لهيب القيف
بتدي الناس
نسايم روحها والإحساس
وتطلع في الضحى الممزوج
بلون الطيف
نجمة فرحة واستئناس
وهجعة كيف
على الزمن الوقف مشدود
على الأجراس
بيسقي الضيف
رحيق العزة والإيناس
كفاك يا صبر من أيوب
وسيب الخير علينا يتوب
عشان نتوسد الميعاد
ونطلع ليك إنت وثوب
فوق عرش السنا الوقاد
ومن سجن المسافة هروب
وما بين الشجن أعياد
صباح ما بمسا فيهو غروب
تعال خلي المعاني وداد
تعال جيب الزمن مقلوب
تعال نبدا العمر ميلاد
تعال خلّي المحنة دروب
تعال يا خاتم الأوراد
تعال يا وعدنا المكتوب
تعال جيب الحروف أعداد
مدد تتوضى بيهو قلوب.

قبل الشمس شروقك بطلع
وشمس الدنيا تقيف ترجاك
وانت الشمس العالي مقامها
وانت صباح أيامنا هواك
حتى القمر يتمنى يزورك
والنجمات تترجى لقاك
وكل الكون في طريقك يصدح
نمة وردة وهمس ملاك
لو تتوزع في أعماقنا
كل حنينا يذوب جواك
وكل مسافة بتطلع منك
ترجع تدخل في دنياك
وكل خطاوي الزمن الواقف
جدد أملو وغنى معاك
صباح الوردة بعيش أحلامو
لوحة بترسم نور محياك
ودرب أحلامنا جسارة تأكد
عزم احساسنا الغالي فداك
وكل أماني اللحظة الحالمة
سنابل نور وهاج في علاك
تعال اتمدد في أشواقنا
وبحر الشوق ما ببقى بلاك
وليل الوجع الحارق صمتو
خير أسرارو عظيم معناك
شروق انغامك نبع سلامك
بتحدانا ونتحداك
لو قلب المطرة الساكن فينا
يقدر يميل في يوم لسواك
فيك اتوحد حلم النجمة
ونور البسمة
حدودو سماك.