You are currently browsing the archives for the لون الشجن category.

الأشعار

  • حوار الصحافة – رمضان يوليو 2012 كيف تستقبل شهر رمضان وماذا يمثل لك أستقبله كشهر له نكهة خاصة واحساس مختلف فهو يمثل غذاء للروح أكثر م
  • لقاء صحيفة المريخ أبدأ بسيرة ذاتية مختصرة ثم أواصل.. معز عمر بخيت – من مواليد مدينة أمدرمان – بيت المال. سكنت الخرطوم
  • لقاء شبكة ومنتديات الحفير شبكة ومنتديات الحفير: نرحب بسعادة الدكتور معز عمر بخيت، ونشكرك على قبول هذه الدعوة الكريمة…..
  • لقاء دكتور المعز – قوون 1)متي أحسست بموهبة الشعر ؟ منذ المرحلة المتوسطة 2)متي كتبت اول قصيدة ؟ في المرحلة الثانوية العليا 3)


كتبي

لون الشجن

في عيونك سكّتي ِ
ودرب المسافة البينا طوّل..
وفي سكونك صحوتي ِ
من غير ختام ولا حتى أوّل
***
أنا يوم بديتك كنت ببدا
رحلة الحب الخرافي ِ
عشمان وبحلم بالمودة
توهان بفتش لي مرافي ِ
في كفّي عصفورين ووردة
وانت لي غيمة عوافي ِ
***
يا دليل زمني المسامح
واشتياق طاغي وبريدو
يا عشِق غوّار وجامح
كل يوم في القرب عيدو
خلي وعد الإلفة طامح
والقديم اكتب جديدو
ما الشجن ماخد ملامح
من عيونك وانت سيدو.

ضحكة عصافير الصباح
أفراح رحيلك يا شجن
النيل على الليل استراح
وأنا جد بحبك يا وطن
***
يا طل نزل على سوسني
أديني من شوقك عمر
أفرد جناحك وضمني
طعم البعاد والله مر
جيب في يسارك ميمني
خلي الأسى الواقف يمر
***
اللوعة والشوق والحنين
واللهفة والريد والسمر
عايشين على وعدك سنين
متوسدين دربك ممر
زي الشعاع في الليل تبين
وما بطول حسنك قمر

منك رحلت
وفجأة لاقاني البحر..
ما انت قلت َ
هواي ضلك
لما تبقى الدنيا حر
لا عرفت أقعد في الضحى
ولا شوقي نام ساعة السحر
***
يا سفر ألمي النوىَ
عيشة الجمر خاطر هواي
الغيمة ساقيها الهوى
وامواجا تسبح في دماي
جمر الحنين بيك اكتوى
كمَّل جميل صبرك معاي
***
آه يا مدد في الحب ربيع
شايلاهو دمعاتي الحنان..
بينك وبين الشوق بضيع
قلبي المهاجر ليك زمان
خليني في حضنك رضيع
وانا ببقى ليك دنيا وأمان

ما كفاية..
نظرة منك ما كفاية
وابتسامة شوية جداً
واي حاجة جريئة جاية
ما بتطفي الشوق وبحرو
والحريق الفي دمايا
ما كفاية..
***
ما كفاية..
أصلو ابداً ما كفاية
الخيال يصبح حقيقة
ما كفاية
الشمس تسقينا ريقه
وحتى لو أديتنا عمرك
شوقنا ما بسكت دقيقة
ما كفاية
وما كفاية..

***
ما كفاية علي حنانك
ولحظة في قربك تدفِّي
ما كفاية أعيش أمانك
ما في حاجة معاك ح تكْفِي
وما في غيرك يا حبيبي
فرحة توعدني وتوفِّي

لا مستني منك حق
ولا راجيهو من غيرك
ولو تكفيني بس شرّك
أنا المستغني من خيرك
لا بتلقاني في دربك
ولا بشغلني خط سيرك
*-*-*
خلاص اتلاشت الأوهام
وماضي الرحلة فارقتو
زماني الكان بمد قدّام
ما اتمكنت رجعتو
لا غطيتو بالأحلام
ولا بي حسرة ودعتو
*-*-*
ولو فكرت يوم ترجع
حتلقى الباب عليك مقفول
وتاني السكة ما بتجمع
دروب الهم على المجهول
وما اظن يوم نعود نسمع
صوت احساسك المكتول
*-*-*
بعدك سبت درب الغم
وخلّيت الأسف تذكار
وداب لون الشجن في الدم
وفرهد بالندى النوار
تعال أحسب حنينك كم
قبُل ما تكمل المشوار

لو خواطر شوقنا عندِك
ليها في الأعماق مكانة..
ولو مشاعرنا الحنينة
لاقية في حضنك أمانا
كنتي ألغيتي المواسم
والبحر والليل عشانا
وكنتي وزّعتي العواصم
في الشوارع وفي دمانا
وكنتي طوّعتي المسافة
ولهفة الدنيا وحنانا
***
ليك يا فرح المداين
الصباح مستني وعدك
لو يطول في الشوق نهارو
نستمد من صبرو مجدك
البحر عطشان لموجك
والسواحل حاضنة مدّك
لا النجوم بتضاهي حسنك
لا الشمس بتطولو حدّك
لو تسافري سمانا ترحل
والديار تهجرنا بعدك
***

لما تبعد عن عيونا
لحظة واحدة نقول مجافي
ولو تغيب بتموت حروفنا
وكل حاجة بتيقى مافي
***
هات معاك ضحكة ومحنة
وسيب هواك جوانا صافي
نبدا بي جيتك زمنا
والعمر يمتد عوافي
في دروب راجياك رحلنا
وسكتك للهم مرافي
***
يا شجن صبر احتمالنا
يا حنين نديان ودافي
مهما طال في البعد حالنا
ومهما هدتنا المنافي
خطوة ليك تهزم محالنا
وفرحة بي جيتك توافي
***

غنيتك فرحة
سقيت الغيمة هواك ألوان
طليتك لمحة
وانت اللحظة معاك أزمان
***
ضويتك نور
وشعاع ممزوج بسحاب رويان
خليت الجرح عشانك يطيب
على شك متجمد في الشريان
وخايف الخوف من حبي يكون
في السكة معاك ابة أحزان
***
خداعة المطرة الصبت جوة البيت
رقراق من ضل..
غدار الحس القطع الشارع
وشتل الروح من ريدك فل
مسكين الشوق النام عريان
ممتدة جداولو متاهة ذل
ملعون الزمن السابني أصدق
إنو خريفك خير للكل.

عشان تاني
إذا فكرت تنساني
أو حاولت تتمرد
وتطلع برة وجداني
شوقك بكرة بتجدد
وفي جواك ح تلقاني
*-*-*
عشان تاني
لهيب الموج أسر مدك
ونبضك مدو غطاني
ونور الفرحة من حدك
شال من سعدو وادّاني
وأنا المكتوب على وجدك
نزيف احساس ودم قاني
*-*-*
عشان تاني
بجيك راجع مع المطرة
وبشتل في الحجر زهرة
وفي قلب الحنين غيمة
وفي رمل الوجع شجرة
وفي شاطي التعب رقراق
وفي بحر الشجن قطرة
وامدد فيك عصياني
واتحداك من تاني
*-*-*
عشان تاني
إذا فكرت تنساني
أو حاولت تتمرد
وتطلع برة وجداني
شوقك بكرة بتجدد
وفي ذاتك ح تلقاني

روعة الدنيا فـ عيونك
وانتي في الإحساس مودة
عاوز أكون جواك واكونك
رحلة من شوقك بتبدا
***
لما جيتي الحزن هاجر
والشجن غادرنا عدّ
والزمان ضحكت عيونو
والفرح أهدانا وردة
والفراشات والسنابل
عاملة من حضنك مخدة
***
أوع تمشي تغيبي تاني
وتشعلي الآهة القديمة
ويخسر القلب البريدك
لحظة الوله الحميمة
وتفقد الأيام صفاها
وتصبح اللحظات أليمة
***