You are currently browsing the archives for the المجموعة الشعرية الغنائية category.

الأشعار

  • حوار الصحافة – رمضان يوليو 2012 كيف تستقبل شهر رمضان وماذا يمثل لك أستقبله كشهر له نكهة خاصة واحساس مختلف فهو يمثل غذاء للروح أكثر م
  • لقاء صحيفة المريخ أبدأ بسيرة ذاتية مختصرة ثم أواصل.. معز عمر بخيت – من مواليد مدينة أمدرمان – بيت المال. سكنت الخرطوم
  • لقاء شبكة ومنتديات الحفير شبكة ومنتديات الحفير: نرحب بسعادة الدكتور معز عمر بخيت، ونشكرك على قبول هذه الدعوة الكريمة…..
  • لقاء دكتور المعز – قوون 1)متي أحسست بموهبة الشعر ؟ منذ المرحلة المتوسطة 2)متي كتبت اول قصيدة ؟ في المرحلة الثانوية العليا 3)


كتبي

المجموعة الشعرية الغنائية

حلوة الدنيا في وجودك
كريم و أصيل سمح جودك
و صاحية الشمس ليك حارساك
و إنت الشمس في خدودك
خلِّي العافية تتمدد
عشان يتمدد اخدودك
بكل حنين عميق فينا
و أصلو حنينا موعودك
***
و ما ممكن بدونك يوم
نفكر نجتهد مرة
لأنك إنت وعد الخير
و إنت طريقنا لى بكرة
بدونك بتعب المشوار
و تهرب مننا الفكرة
و نحزن نحن شوف كم يوم
و حتى النوم
بكون ذكرى
***
و إنت جميل أنيق راقي
على الأنفاس بتتحكر
حنانك درعنا الواقي
و في كل دقيقة نتذكر
بأنك يوم بنيت لينا
قصر أحلام من المرمر
تعال خلِّي القمر يصحى
و خلِّي حياتنا بيك سكر.

بنطراه
على مد الزمن و الشوق
بنهواه
و نطلع فوق
في آخر نجمةُ نلقاهو
و نطراه
و نطرى الذكرى و الإحساس
و ننسى عيونّا جواه ُ
و نطرى سنين
ألم و حنين
معاذ الله ننساه
مفرهد بالأمل مرتاح
نسافر فيه زي سوّاح
نفتش ليهو كل صباح
عشان نلقاه ُ
نتوه بخيالنا نمشي وراه ُ
و نسكب دمعة ريّانة
تفيض بحنينا تغشاه ُ
توريه ُ حلم سنوات
و ذكرى نشيله في خطوات
نعانق زهرة فواحة
نلاقي قلوبنا و افراحه ْ
و ندّيه ُ
و من دمعاتنا نسقيه ُ
نصب الكاس و نملا الكاس
لو آهاتنا ترويه ُ
و نرسم فرحة الهمسات
عطر زهرات حلم نجمات
نتوه فيه ُ و نغيب لحظات
نسافر ليه
و نلقى الدنيا في عينيه ُ
بحر أمواج
يداعب أملي يرحل بيه ُ
عبير سنوات
نلاقي نداه ُ في خديه ُ
نلاقي سناه ُ في الذكرى
ربيع بسام شذى فكرة
نساهر الليل
نغازل الليل
شعر مكتوب في عز الليل
حنين سال سيل
و دمعة تتوه في عينينا
نسمة عيد
و وردة تفوح عطر لينا
حبيبنا الليلة ماشي بعيد
شذى الياسمين
و شتلة جميلة في جنينه
لو نلوم في لحظة ريدك
لومنا كلو يقع علينا
كيف نلوم العاش لروحنا
و كان دوانا و كان جروحنا
كان ندانا و لينا و احة
و لينا صوته ُ هدى السماحة
نلقى فيهو سبب هنانا
و بسمة جامعة طريق منانا
نلقى في ضحكاته ُ راحه
بس كيفو يقدر يبقى فينا
يهفو بالروح الضنينة
و ينسج الآهات حرير
حاضناه ُ نجمة بين سنينه ْ
يا أمير يا سيد زمانك
لو تعاين و تشتهينا
بى رضاك و بى حنانك
نرسم أرواحنا و حنينه ْ
لو بجينا
و ننسى فيهو عذاب سنين
و ننسى لحظاتنا الحزينة
و نمشي ليهو بى خطانا
و بى تقاطيعه الرزينه ْ
بس كيف تكون دنيانا بعدك
و انت سيده ْ
و انت نسمة و انت بسمة
و انت ليها سبب جديده ْ
و انت مرساها و هواها
و انت عيد أفراح نشيده ْ
لو تعاين ليها مره
تطير من الفرحة الشديدة
و تهفو يا ملك القلوب
روحك الغالية و فريدة
و ليك يا سيد الدروب
يا صاحب الضحكة العنيدة
و ليك يا حبي و هناي
يا واهب الهامي و غناي
ليك من الأعماق قصيدة .

لو كنت عارف حبي ليك
أو كنت عارف لهفة الشوق العليك
كنت سامحت السنين في قصدها
و كنت ضمدت الجراح هدهدتها
كان قلبي صفق في إيديك
غنت عجايب الدنيا ليك
كل الشجون ودّعْتها
و استشهد الخوف في عينيك
***
الليلة بهرب من سنين
ممدودة بالنوح و التعب
و القاك على الميعاد حنين
بكسب من الخاطر دهب
و يحميك من الضيق و الأنين
من قسوة العين و اللهب
يا نشوة القلب الأمين
يا فرحة في الزمن الصعب

***
قول لينا يا سِيد دربنا
كيف نلقى من بعدك صباح
أو حتى دنيا تلمنا
تدينا لحظات من سماح
تبقى للخوف و العنا
شلال هوا و بركان رياح
يعصف يزح تل الضنا
و يشيل معاه كل الجراح.

كتبنالك
على خيوط المطر و الغيم
و قلنالك
إنك يوم تخلينا
و خاطر السكة يحلالك
بتفقد أحلى ما فينا
و بتخسر شوق معزتنا
و حنين جالك
و كنت في يوم معاي ماسك
عصاية موسى في شمالك
و كان يمينك القمرة
و شمس مبهورة بى حالك
و شوف كيف فجأة ضاع منك
زمن كان كلو بصفالك
***
في يوم الدنيا بيك كانت
مواقف تحكي إجلالك
و فرحة و شوق بيلهمنا
قصايد ريد جميل شالك
و غيمة تظلل الأحزان
و تسكن ديمة في بالك
و نهر أشجانا يبقى حنان
مشاعر زاهية تبقالك
عبير مسكون بحب مجنون
بهل في قلبي قبالك
***
و لو حاولت إنت تجيب
معاني جديدة تحيالك
و تحيا تعيش زمن غيرك
و تنسج قصة في خيالك
ح تلقى سهر نجوم الليل
بيرحل جوة أوصالك
و تلقى الدنيا في دربك
مع الأيام بتتهالك
و زي ما عشنا نحن الخير
بنقول ليك عقبالك.

ليك يا بلد
بحمل هموم الشوق حنين
و القاك عوالم من فرحْ ..
و افتح شبابيك السنين
للدنيا شلالات مرح
في لوحة احساسك رنين
مسكون بألوان من قُزح
***
آه يا بلد
يا أغلى من كل الحروف
العابره من بحر الغرام
يا أسمى من وهج الصباح
لما النهار فى حضنو نام
اتوسّدَت كتفك شجون
ضاعت خطاويك فى الزحام
أنا خوفى من بعدك أتوه
فى غابه ما بتعرف سلام
فى ليل فتح باب المواجع للضلام
فى كل لحظه بتصحى فى الزمن الكلام
كيف يبقى قلب الناس حجر
فى حضنك السامى المقام
***
ما تخاف على الحق يا بلد
ح تهب رياح طين الجروف
تحمل عبير الموج مدَدْ ..
و يطلع زمان الحب سنابل
فى وسط حزناً هجد
و يجونا أطفال المدارس
لا بتقيف بينم هواجس
لا وساوس
فى طريق ما ليهو حد
و يطلع مطر خير الأرض
و يتحول الرصاص ورِد
و كل النجوم النايمه من خلف السحاب
تظهر تبين فى ليل سَعد
و القمره و التاج الأمين
فوق الجبين
نلقاهو فى لحظه اتولد
و يسكت فى أعماقنا السكون
تتحول الهمسات رعد
و تعود معزّتنا الزمان
و الإمتنان
عز القبيله الكان غمد
و الضحكه تطلع و الحنان
و الكلمة و الوقفه النبيله
خطى الأمان
و جواز سفر لى كل وسيله
ترجِّع الغاب و ابتعد
و انا يا بلد
وسط الدروب المستحيله
رحله فى غيم الهجير
تايه مع الأشواق دليله
و أملى فى السكه الطويله
أصلو لا خاب لا اتفقد .

د. معز عمر بخيت

أديني من حضنك أمان
و حنين موشح و ضل مكان
خليني أسرح زي دُخَان
ببقى الزمان بيك مهرجان
***
خليني أتسلق شعاع حسنك
و ا سافر في دروبك للفرح
خليني أشرب من ينابيع الصباح
التاه على خديك سرح
يا نجمة من وهج السنين
يا لون جديد في قوس قزح
***
عكست مرايات روعتك
لوحة جمال متوهجة
و هزمتَ ضو كل الشموس
ما فيش شعاع منك نجا
من أعلى قمة على السحاب
جات النجوم متدحرجة..

خيل الفرح
شدت حنين الشوق و جاتك
سابت عناوين حزنها
المكتوم في آهتك
جازفت بى نظرة
و اتحدت وجاهتك
خلَّت الغيمة الأمينة
و قيلت في ضل متاهتك

***
زغردت سحب المدينة
غيمة بتحيي السواحل
أمطرت أنفاسها زينة
و موجة من بحر الدواخل

حتى قمرتنا الحزينة
لسة تتحدى و تناتل
مرة تدينا السكينة
و مرة ضجة ريد مقاتل

***
لو كل لحظة وحيدة شاردة
بتبقى لينا محصلة
لي دنيا مشدودة بخواطرك
و لي نجوم ما بنوصلة
كان دربك إتلاشت معالمو
و كان دليلك بوصلة
لي شمس مسجونة في عيونك
راجية حكمك بوصلة.

د. معز عمر بخيت

رحّال أنا..
و زمني المسافر في هواك
موجة حنان متجننة
خليك معاي غيمة سماح
تتحدى ظلم الأزمنة
علّم هواي كيف الصباح
بطلع من الليل و الضنا
شيل من دماي عصب الجراح
تلقاني جنبك سوسنة
*-*-*
لو كان بيسمعنا العبير
أو كان بصدقنا الزمن
لو كان بتهدينا النجوم
احساسها بالليل و الشجن
ما كان بتتعبنا الهموم
تسقينا من كاسها المحن
أو كنا نستجدي الغيوم
ما الغربة في حبك وطن
*-*-*
رجع البحر عطشان بفتش
في دروبك عن جروف
كيف دنيا من غيرك تكون
أو لحظة من غيرك تطوف
و الكون غريب في سكتك
وجع الغريب سكة ظروف
في دنيتك تبقى القصائد و الغنا
كلمات جميلة بدون حروف.

شمس الخواطر فى عيونك
شارقة بالحب و الحنان
و المصابيح فيها لونك
زاهية بضَّوىِ المكان
و كل لحظة تمد سكونك
ليها ما بطلع زمان
يا صباح دنيا المواقف
يا ربيع فى كل أوان
دثّرى الريد بالعواصف
و ازرعى الإحساس أمان
***
انت يا سعد القبايل
راحلة ليك كل الدروب
شايلة من حسنك جدايل
هايمة فى عالم طروب
و البحار الهادره حولك
برضو تتلاشى و تذوب
يا رمال شوق المسافر
حاجز الموج الدؤوب
علِّمى الريح كيف تسافر
و الغىِ للشمس الغروب
***
ليك يا أجمل حقيقة
صاحية فى لحظة جنون
شاقة بين الليل طريقه
و تايهة فى ضجة سكون
يا مراسينا الغريقة
فى بحر سر العيون
و قِّفى الساعات دقيقة
و فجّرى العالم فنون
و امنحى النجمات بريقه
و علّمى الشوق كيف يكون
ليكِ بيتفتَّح حديقة
و نجمة ما بتعرف تخون

عليك الله و معزتنا
و عليك خاطر المطر ترجع
تجي تنور محبتنا
و تقعد تاني تتربع
على عرش الفرح فينا
و على الزمن المعاك أروع

***

تعال من غابة الذكرى
سنين اللهفة لو تشفع
حبيناك بالفطرة
و بحر الريدة نار ولّع
سراب الدهشة بيك رويان
و قلب الغيمة إتقطع
مرافي حنينا منتظراك
و موجك لسة بتمنع

***
عشان ما إنت جوانا
كل خلية تتوسع
كبير إحساسنا ما محدود
و لسة بحاول إطلّع
لنجم العزة فوق في سماك
لأجمل شمس بيك تطلع.